موضوع تعبير عن شهر رمضان المبارك 2018

موضوع تعبير عن شهر رمضان المبارك 2018

جوجل بلس

محتويات

    المتابعين والمتابعات هل هُناك ما هو أكثر جمال من أن تكتب بكلتا يداك موضوع تعبير عن شهر رمضان المبارك 2019؟ بكل تأكيد لا وعلى هذا الأساس نرفق لكم في أكثر موضوع كتابي مهم ومميز عن هَذا الشهر الجميل، وعن هذا الشهر الكريم وعن هذا الشهر الذي هو بالأساس أحد صفوة الشهور الهجرية في العالم الإسلامي وعامّه، وإذ نُولّي اهتمام بليغ جداً بكل ما يخص شهر رمضان الكريم ولذلك كان حق علينا أن نجدد العَهد والوفاء لديننا في هَذا الشهر المعطاء وذلك بعقد النية على التوبة النصوح الصادقة وكذلك الإكتراث كثيراً للعبادات، وكُل هذا وأكثر في سياق موضوع انشاء عن رمضان التالي نُوضّحه توضيح كامل ومتكامل.

    موضوع مكتوب عن رمضان المبارك

    شهر رمضان الكريم إن بدأنا الحديث عنه نتُوه في معاني الجمال والكرم الإلاهي الذي منحنا إياه على شرف هذا الشهر الفضيل وصيته، وفد تعلمنا في الصِّغر أن شهر رمضان الكريم هو الشَّهر الذي أنزل فيه القرآن الكريم، وهُو الشهر الذي تصفد به الشياطين، ولا ضير في أن نولي هذا الشهر اهتمام أكبر من الاهتمام بأقرانه من الشهور الأخرى، فقد خلق الله سبحانه كل شيء بقدر وجعل لكل شيء منارة ولكل شهر مكانة.

    في هذا الشهر يبادر المسلمين إلى فعل الخيرات ونبذ العُنف والمحرمات، حتى غننا وبصدد هذا الشهر ذكر الحديث عنه لنؤكد أن اخلاق المسلمين في هذا الشهر تأخذ بمنعطف إيجابي جديد قادر على أن يكون واحداً من المنعطفات الفيصلية في حياة الأفراد، فكم من تائه تاب في هذا الشهر، وكم من عاصي تاب واستغفر ربه في هذه الايام المعدودة.

    بل لا يقف فضل هذا الشهر على صيامه فقط، بل يتضمن في طياته على ليلة من خير الليالي في العالم كله، ألا وهي ليلة القدر التي هي أفضل من صيام وصلاة وقيام وطاعة ألف شهر، اجل ففي هذه الليلة نزل القرآن الكريم فحق على هذه الليلة ان تكون هكذا كريمة بالعطاء ومنتظرة من قبل الكل المسلم من العام للعام، فليبلغنا الله عز وجل تلك الليلة ونحن بصحة وعافية وليكتب لنا خيرها إن شاء الله.

    مع النهاية نأمل في أعقاب موضوع تعبير عن شهر رمضان المبارك 2019 أن تكونوا قد تفهمتم للتفاصيل الكاملة التي ترد في هذا الموضوع، وهذه أطيب التحيات التي ننقلها لكم ودمتم بسعادة.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن شهر رمضان المبارك 2018:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً