علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة

علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة

جوجل بلس

محتويات

    كتاب  اجتماعيات رابع ابتدائي الفصل الثاني من الكتب المهمة في المنهاج السعودي، وقد ورد فيه سؤال مهم جدًا وهو علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة، فيا ترى ما هي الإجابة الصحيحة النموذجية على هذا السؤال، الأمر لن يستغرق منكم إلا بضعة دقائق لتتعرفوا على اجابة سؤال علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة، فإنّه من الأسئلة المُكررة التي تمّت الاجابة عنها من قبلنا في الكثير من الأعوام السابقة.

    المملكة العربية السعودية فيها منهاج تعليمي قائم على التعلّم النشط، والتعلم الجامع، وتسعى الوزارة لجعل التعليم تطبيقي وعملي، ليتخلّص من طابع التلقين، والأمور التحريرية الشفهية، الأمر الذي جعل من خطّة تطوير المنهاج أمرًا حتميًا وسعت لتطبيقه وبالفعل نجحت في ذلك، ولعلّ كتاب الاجتماعيات للصف الرابع واحد من تلك الكتب والمناهج التي تمّ تطويرها بشكل واضح، فإنّ وجود مثل سؤال علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة دلالة على إدخال التعليم الجامع في المنهاج.

    سبب قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة

    قامت حكومة المملكة العربية السعودية بإقامة الجسور، وشق الأنفاق والطرق في مدينة مكة المكرمة لسبب هام وهو أنّها تسعى للتماشي مع الطبيعة الجبلية التي تمتاز بها مكة المكرمة، فهناك الكثير من الجبال والهضاب العالية الصخرية التي لن يتمكّن الناس من اجتيازها إلا من حلال إقامة الأنفاق أو الجسور من فوقها، وبالفعل قد نجحت الحكومة في هذا الأمر وأثبتت أنّها الدولة العربية الأقوى في إقامة الجسور والأنفاق التي تمّ بناؤها بصورة تقنية وهندسية عالية الدقة.

    وفرنا لكم هنا إجابة علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة، فهو من أسئلة كتاب الاجتماعيات المقرر مع الصف الرابع الابتدائي، سواء في المدارس الحكومية أو في المدارس الخاصة في كافة أرجاء المملكة، ومحافظاتها التعليمية، ومن الملفت للنظر أنّ الطالب أثناء تجوّله في شوارع مدينة مكة سيتذكر هذا السؤال والجواب معًا، فإنّ الأمر أصبح ارتباطًا شرطيًا وهذا من أقوى وأعلى درجات تحقيق الأهداف التعليمية.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ علل قيام حكومة بلادي باقامة الجسور وشق الانفاق في مكة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً