بحث عن تاهيل الشباب لسوق العمل

بحث عن تاهيل الشباب لسوق العمل

جوجل بلس

محتويات

    الشباب هما عماد الوطن، وهم الطاقات المتفجرة، يعتبر الشباب الركيزة الأساسية من ركائز المجتمع في سوق العمل، وهم دعامة من دعائم الأمة، بالشباب تنهض الأمم وترتقي المجتمعات، لذلك فقد أعطت الحضارات المختلفة الشباب اهتماماً عظيماً وكان لهم الدور الفاعل في الدفاع عن الأمة ضد الأخطار الخارجية المحدقى بها، فكانوا في ريادة الصفوف للدفاع عن الوطن كـ السد المنيع، كما لهم أبرز الدور في البناء والنهضة والتنمية والعمل الجماعي نتناول معكم بحث عن تاهيل الشباب لسوق العمل.

    تاهيل الشباب لسوق العمل

    يواجه عنصر الشباب في هذه الأيام من عدم اتضاح الرؤية وعدم القدرة على تحديد الهدف عندما يتجه إلى سوق العمل بعد تخرجه من الجامعة، كما يواجه قلة التوجيه المجتمعي المناسب له أو انعدامه في معظم الأحيان، هذا إلى جانب عدم توفر تأهيل صحيح للشباب ليكونوا قادرين على الدخول إلى سوق العمل بكافة قطاعاته دون عقبات او حواجز .

    إن التأهيل لسوق العمل هو حجر الأساس في بناء شخصية عاملة ومنتجة مؤهلة لشغر الوظائف التي تحتاج جهد ومهارة بذاتها، وحتى يتم تأهيل الشباب لابد من اتباع بعض الأمور وهي : تحمل المسؤولية فالشباب الذي يعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه يكن مستعداً لتحملها وإنجاز متطلباتها على أتم وجه وبالتالي يكن أكثر تأهيلاً لدخول سوق العمل، ولا نبالغ إذ قلنا أن غالبية الأعمال في سوق العمل تحتاج إلى شباب على قدر من المسؤولية وهذا يعود لصعوبة إنجاز تلك الأعمال في بعض الأحيان أو لأهمية الأعمال بالنسبة لأصحابها وأرباب العمل والشركات الذي يهدفون للنجاح والتطوير، كما يجب القضاء على بعض الثقافات والأفكار الدخيلة التي تقف عائقاً في وجه دخول الشباب إلى سوق العمل أو تحطم معنوياتهم بخصوص ذلك ومن المثال على هذه الثقافات هي ثقافة العيب التي تنطوي على رفض بعض الشباب القيام ببعض المهن والأعمال بحجة عدم ملاءمتها لوضع الشاب الاجتماعي أو المستوى التعليمي، لذا ينبغي على المجتمع القضاء على هذه الثقافة المشبوهة من خلال برامج إرشادية وتوعوية تستهدف فئة الشباب وتنعكس بالإيجاب على الفرد والمجتمع وهي وسيلة أيضاً للقضاء على البطالة وتقليل نسبتها في المجتمع، وكذلك يساهم في تحسين مستوى دخل الفرد ويصبح شخص منتج مستقل اقتصادياً فلا يكن عالة على أحد .

    يجب رفد الشباب بالمهارات والخبرات التي تُحسن أداءهم وتعمل على تطوير العمل وجعلهم أكثر قدرة على تأدية الأعمال بشكل جيد، ومن هذه المهارات مهارة العمل ضمن فريق، ومهارة الاتصال والتواصل، ومهارة بناء الفريق، ومهارة استخدام الوسائل التكنولوجية بمختلف أشكالها، هذه المهارات تعمل على جعل الشباب مؤهلين لسوق العمل، وكذلك وضع الشباب في تدريبات عملية قبل التخرج وذلك بهدف تهيئتهم للمرحلة المقبلة وكسر الحاجز النفسي وتسهيل عملية الانتقال لمرحلة العمل .

    وفي الختام، نرجو أن نكون قد قدمنا لكم أفضل موضوع بحث عن تاهيل الشباب لسوق العمل.

    إقرأ أيضا : موضوع عن تأهيل الشباب لسوق العمل قصير

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن تاهيل الشباب لسوق العمل:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً