اهداف سياسة التعليم في المملكة

اهداف سياسة التعليم في المملكة

جوجل بلس

محتويات

    يتجدد لقاءنا بكم وهذا الجمهور الهام حول اهداف سياسة التعليم في المملكة، فكما هو معلوم تسعى كل دولة من دول العالم لتحقيق أهداف سياسية من خلف ما تقدمه لمواطنيها من تعليم وغيره من الخدمات المقدمة لهم والتي يتم رسمها كاهداف سياسة التعليم في المملكة لإطلاع المعلمين الجدد عليها والعمل بما جاء فيها، وعدم تجاوزها أو الالتفاف عليها أي أن هذه الاهداف السياسية للتعليم في المملكة بمثابة خطوط عريضة يجب الإلتزام بها والعمل بما جاء فيها، لكي يكون المعلم محققاً لما هو مأمول منه ويكون الطلبة في الطريق الصحيح نحو خدمة ورفعة المملكة، فالمملكة العربية السعودية من بين الدول التي تولي التعليم اهتمام كبير وتوفر كل ما يلزم في سبيل رفع التحصيل العلمي للطلبة في كافة المراحل الدراسية والجامعية في الممكلة والتي يجب ان تكون مقيدة بما جاء من اهداف سياسة التعليم في المملكة.

    اهداف سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية

    سنقوم بسرد اهداف سياسة التعليم في المملكة كما جاءت في دفتر التحضير الخاص بالمعلمين العاملين في التعليم في المملكة والتي وضعتها التربية والتعليم كأهداف عامة يجب على المعلم أن يحققها في تقديمه للدروس للطلبة واستخلاص العبر والدروس التي تتضمنها الدروس التعليمية من اجل إكساب الطلبة ما يرجى منحهم إياه وغرسه فيهم من قيم وأخلاقيات للتعليم في سبيل الإرتقاء بالمملكة والحفاظ على امنها وامانها وكانت كما يلي اهداف سياسة التعليم في المملكة

    1- منح الطالب الشخصية الإسلامية والفكرية والوطنية من النواحي المعرفية والمهارية والقيمية.

    2- توفير فرص الالتحاق لمراحل التعليم المختلفة للطلبة من أبناء المملكة.

    3- الارتقاء بآليات ومعايير اختيار المعلمين وتأهيلهم وتعزيز مواهبهم وقدراتهم التعليمية وتحفيزها بطرق علمية.

    4- الارتقاء بالمستوى التعليمي المقدم للطلبة ونوعيته وجودته.

    5- الاستمرار في إنشاء مباني ومرافق تعليمية والقيام بصيانتها على النحو الأمثل.

    6- المساعدة على القيام بالبحث العلمي وتعزيز المعرفة ونشر هذه الابحاث والمعارف بين الطلبة، وتوسيع الاقبال على الدراسات العليا في المملكة.

    7- المساهمة في الابتعاث الخارجي للطلبة المتميزين من أجل إكسابهم العلوم الحديثة والإهتمام بهم وبتحصيلهم العلمي لخدمة المملكة والمجتمع السعودي.

    8- يجب استغلال تقنية الاتصالات والمعلومات ومواكبة التطور الحادث بهما في سبيل توظيفهما كما يجب في التعليم.

    9- يجب أن تكون مصادر التمويل متنوعة وكذلك الاستثمار فيها.

    10- الشراكات على الصعيد المحلي والدولي يجب أن نقوم بتعزيزها والارتقاء بها.

    سياسة التعليم في المملكة لدفتر التحضير

    وبخلاف ما قمنا بذكره من اهداف سياسة التعليم في المملكة فهناك غايات يعمل التعليم في المملكة على تحقيقها وهي فهم الدين الاسلامي فهم سليم صحي بعيداً على الاجتهادات والحشو الديني والتحريضي البعيد عن طبيعة ديننا الحنيف، كما أن التعليم يسعى لغرص العقيدة الاسلامية وتعليمها للطلبة ليلتزموا بما جاء بها وإنشاء مجتمع إسلامي قائم على التعاليم الاسلامية، هذا بخلاف الاهتمام بإكساب الطلبة المعارف التعليمية والمهارات العملية المختلفة التي تحتويها المناهج الدراسية في المراحل المختلفة، كما تسعى لتنمية السلوكيات السليمة والصحية وتعزيزها في المجتمع، والنهضة بالمجتمع على كافة الاصعدة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وجعل الفرد قادراً بالقيام بواجباته تجاه دينه ووطنه ومجتمعه.

    كان هذا ما توارد من اهداف سياسة التعليم في المملكة وضعت من قِبل وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية من أجل الحصول على أفراد منتجن نافعين لدينهم ووطنهم على حد سواء ملتزمين بالتعاليم والقيم الاسلامية والتي عملت المملكة على إكسابها لهم في مرحلة التعليم ووضعتها كاهداف سياسة التعليم في المملكة والزمت المعلمين بها في مسيرة التعليم.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ اهداف سياسة التعليم في المملكة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً