عرف الحديث الصحيح وما الفرق بينه وبين الحديث الضعيف

عرف الحديث الصحيح وما الفرق بينه وبين الحديث الضعيف

جوجل بلس

محتويات

    عرف الحديث الصحيح وما الفرق بينه وبين الحديث الضعيف، ان الحديث هو كلام نبي الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي أحاديث نبوية مدعمه بكتاب الله عز وجل، حيث حدثنا رسول الله محمد عن الكثير من الأمور الحايتية التي تشير الي ما هو صحيح وعلي ما هو محرم ومحلل لنا كمسلمين يجب علينا إتباعها، فالحديث من السنن التي تحمل الكثير من المعلومات الدينية والإسلامية التي يجب علينا إتباعها، بالإضافة الي أن نبي الله عز وجل أوصانا بإتباع سنته، والعمل علي نشرها في الأرض، لتعم الفائدة علي كافة بلاد المسلمين، وفي هذا التقرير سوف نتعرف علي تعريف الحديث الصحيح والحديث الضعيف وما هو الفرق بينهما.

    تعريف الحديث الصحيح

    الحديث الصحيح حسب القواعد الفقهية هو: ذلك الحديث الذي يتحقق فيه شرطي الصحة التي وضعها كل من الامام البخاري والامام مسلم، فالبخاري اشترط لصحة الحديث شرط السماع أي أنه عندما يتأكد للبخاري أن راوي الحديث قد التقى وسمع من الذي قبله فالحديث عنه صحيح وعلى هذا الشرط جمعت الأحاديث التي في صحيح البخاري.

    تعريف الحديث الضعيف

    الحديث الضعيف هو: الذي في سنده عنعنته ضعف كوجود راوي مجهول أو متكلم فيه، أو أنه منقطع أو مرسل، أي أن يخالف شرطي البخاري ومسلم السماع والمعاصرة، فهذا الحديث معلول ولذلك فهو يعتبر ضعيف.

    الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف

    يوجد خمس فروق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف، وهي التي يمكننا التميز من خلالها بين كل منهما، وهذه الفروق سردناها لكم بالأسفل علي هيئة نقاط وهي كالتالي:

    • اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.
    • عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.
    • الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.
    • أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.
    • أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها
    • اما الضعيف : وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه، وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ عرف الحديث الصحيح وما الفرق بينه وبين الحديث الضعيف:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً