موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور

موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور، ويمكنكم الاستفادة منه في تقديمه في الاختبارات أو الأنشطة المدرسية التي من الممكن أن تحيي أسبوع المرور، فمن المعروف أن الحوادث المرورية، تقضي على أرواح العديد من الناس من مختلف بلدان العالم، ويكون السبب اما الاستهتار من قبل بعض سائقي المركبات أو عدم اتخاذ اجراءات الامن و السلامة في المركبات التي تسير على الطرقات، فالسائق المتهور لا يشكل خطراً على نفسه و حسب، بل يشكل خطراً على حياة المواطنين الآمنين الذين يستخدمن الطرقات، وأما اهمال وائل الأمن و السلامة من الممكن أن تشكل الكوارث الكبيرة على الطرقات، وعدم الالتزام بالتعليمات المرورية والاشارات أيضاً قد يتسبب في الحوادث المرورية، وسنقدم لكم في الجمهور هذا موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور، الذي يمكنكم الاستفادة منه في كتابة المواضيع التعبيرية التي من الممكن ان تحتاجها في المقررات الدراسية أو احياء اسبوع المرور، ويتكون من مقدمة و موضوع و خاتمة والعناصر الأساسية لأي موضوع تعبير حيث يمكنكم تغيير بعض الكلمات و انشاء الموضوع الخاص بكم.

    موضوع تعبير عن حادث مروري بالعناصر

    المقدمة :

    قررنا في يوم عائلي مميز أن نتوجه بالسيارة الى المنتزه العائلي الذي يوجد في المدينة المجاورة لنا والذي يحتوي على العديد من الألعاب الترفيهية و المناظر الطبيعية التي تبعث على الراحة النفسية و التأمل في المناظر الخلابة للطبيعة، وبالفعل حزمنا جميع الأغراض التي من الممكن أن نحتاجها في رحلتنا للمتنزه، و تفقد والدي جميع وسائل الأمن و السلامة في السيارة قبل أن ننطلق بها، والتي تشمل تفقد المحرك من كافة الجوانب التي تؤثر على عمله، و تفقد ضغط الهواء في الاطارات الخاصة بالسيارة، وأيضاً قام بالتأكد من أن المكابح في السيارة تعمل بالشكل الصحيح، وبعد الانتهاء من هذه الخطوات ركب جميع أفراد عائلتي السيارة، و أوصانا والدي بأن نربط أحزمة الأمان.

    الموضوع :

    فانطلق والدي في السيارة بعد أن تأكد من كافة وسائل الأمان والسلامة وسار بنا الى أن خرجنا الى الطريق العام الذي يربط بيننا و بين المينة المجاورة، وكان هناك العديد من الاشارات المرورية التي تنبه السائق الى السرعة القانونية المحددة للسير بها في الطريق العام بين المدن، وبالطبع لم يكن والدي متجاوزاً لهذه السرعة بل كان ملتزماً بالسرعة القانونية، وفي أثناء سيرنا على الطريق العام، مرت بجانبنا سيارة تمشي بسرعة جنونية، حيث تجاوزتنا في ثواني معدودة، فأشار والدي الى أن هذا عمل غير سوي يجب أن يراعي السائق المتهور الذي مر بجانبنا السرعة المحددة كي لا يشكل خطراً على المواطنين في الطرقات العامة و أن لا يشكل خطراً على نفسه، وبعد السير بنا لدقائق معدودة وجدنا بعض الازدحام على الطريق، وأن السيارات بدأت بالتوقف على جانب الطريق، فتوف والدي على جانب الطريق بشكل آمن و بعيداً عن الطريق العام، وذهبنا لنشاهد سبب توقف السيارات، فكان هناك حادث مرور يعق حركة السيارات، فكانت السيارة التي مرت بجانبنا بسرعة كبيرة هي من تعرضت لحادث مرور كبير، حيث تفاجأ السائق المتهور بقطيع من الابل يعبر الطريق العام، ولكنه لم يستطع أن يتحكم في السيارة، وأن يتجنب الابل، وبالتالي قام بالاصطدام بمجموعة من الابل التي تعبر الطريق العلم، مما أصاب السيارة بالعديد من الأضرار الكارثية، وكانت عدد من الابل ملقاة على الأرض نتيجة للحادث الذي تعرض له، وكان السائق لا يزال محتجزاً داخل السيارة الخاصة به، الى أن وصلت سيارات الاسعاف و الدفاع المدني.

    الخاتمة :

    فبعد أن وصلت طواقم الاسعاف و الدفاع المدني الى مكان حادث مرور، توجهوا على عجل من أجل انقاذ سائق السيارة التي كان محتجزاً بداخلها، حيث استخدم الدفاع المدني المعدات الخاصة به و التي مكنتهم من قص هيكل السيارة الذي كان يحتجز السائق بداخلها، وعلى الفور استكملت طواقم الاسعاف مهمتها في تقديم الاسعافات الأولية للسائق، ومن ثم تم نقله الى المستشفى، وكانت شرطة المرور في الرق العام تنظم سير المركبات في مكان الحادث، وذلك لمنع حدوث أي تتابعات لحادث مرور آخر نتيجة بطء سير المركبات.

    كانت هذه العناصر الأساسية في موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور، والتي قدمناها لكم من خلال هذا الجمهور و التي يمكنكم الاستفادة منها في كتابة مواضيع التعبير الخاصة بكم و التي يمكنكم فيها وصف أي حادث مرور قد تشاهدونه.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير كتابي عن حادث مرور:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً