موضوع تعبير عن الثورة السلمية

موضوع تعبير عن الثورة السلمية

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن الثورة السلمية مُختصر مُناسب لجميع المراحل الدراسية، والثورة السلمية بمفهومها هي التي لا تُراق بها الدماء، ينتفض بها الشعب ضد سياسات الحكومة أو نظام الحكم السائد في البلد، وأصبحنا نُشاهد المسيرات السلمية التي تُرفع لها لافتات تُطالب بتغيير الوضع الإقصتادي والسياسي وسبل العيش، ويُعتبر هذا الجانب هو أكثر ما يدعو الشعوب للإنتفاض وتنظيم مسيرات سلمية بهدف إيصال مطالبهم للحكومة والشخصيات السياسية التي تُدير البلاد، وهي التي تُعد صاحبة المسؤولية في توفير سُبل الحياة الكريمة لمواطنيها .

    وفي السنوات الأخيرة، شاهدنا الكثير من الثورات السلمية كان منها على سبيل المثال ثورة 25 يناير في مصر، والتي إجتمع فيها المصريين بأعداد هائلة في ميدان التحرير، مُطالبين خلالها الحكومة بالإستقالة بعد كثير من المطالبات التي وجههوها للحكومة على مدار السنوات التي قبلها، وجاءت هذه الثورات بسبب سوء الوضح المعيشي، والإقتصادي، وإزدياد نسب البطالة بين الخريجين والخريجات، وتردي البنية التحتية وتوسع العشوائيات، وغياب الأمن وغير ذلك من الظروف التي أدت إلى حدوث تلك الثورة.

    وإنطلقت الثورات العربية عُقب ثورة الشعب التونسي، والتي إنتقلت للأسف من ثورة سلمية إلى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين، الذين راحو ضحية لقمة العيش والحياة الكريمة، وإستطاع الشعب التونسي الضغط على حكومته التي وافقت على تقديم إستقالتها، وراح ضحية ذلك الكثير من المدنين .

    وشاهدنا أيضاً الثورة الليبية التي إنتفض شعبها ضد حكومة القذافي، حيث إستأسد الأخير على عكس مُبارك وزين العابدين بن علي، وظل على رأس حُكمه ولم يستجب لمطالبات شعبه بتقديم إستقالته، ما أدى لظهور قوى خارجية إستغلت هذا النزاع، وسلحت جماعات أطلقت على نفسها مُسميات شعبية، حددت هدفها تغيير النظام، ووضع نظام جديد يُغير من حياة الشعب في مختلف المجالات، وأصبحت الثورة دموية وراح ضحيتها كثير من المدنين، وتخللت على معارك بين مُناصري القذافي والثوار، أدت للقضاء على القذافي بعد وقت من إندلاع الثورة.

    ولكن ما زالت ليبيا تُعاني من النزاعات المُسلحة، التي أدت إلى تدمير البنية التحتية، والمظاهر العمرانية، بل وتشكلت عناصر من المافيا وعمليات من السلب والنهب، لخيرات الدولة، ومؤسساتها وبنوكها، وإنعكست الثورة سلبياً على حياة الليبين .

    وأخيراً، يتوجب على الشعوب أن تعي الثورة السلمية، وهي الثورة البيضاء التي لا يُراق بها الدماء، يُطالبون فيها بما يرجونه من حكوماتهم بُطرق سلمية، دون اللجوء إلى العنف، من أجل الخروج بنتائج إيجابية، حتى لو إستمر ذلك إلى وقت طويل، فإرادة الشعوب تنتصر مهما طال الزمن .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الثورة السلمية:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً