حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية كلام عن الصداقة

حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية كلام عن الصداقة

جوجل بلس

محتويات

    حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية هي الشغل الشاغل للكثير من روّاد التواصل الاجتماعي الآن خاصة ممن هم من فئة الشباب المراهقين، حيثُ يسعى كل إنسان في بداية حياته لتكوين وإقامة علاقات إجتماعية وعلاقات صداقة قوية، قائمة على المحبّة والإخاء، ولكنّ من الممكن أن تكون هناك بعض المشاكل التي تحول دون ذلك، إلا أنّ الأمر لا يستمر كثيرًا إن كانت العلاقة قائمة على المحبّة في الله، ولن تعيقهم أي من المعيقات ليكونوا على استمرار دائم، وتواصل مستمر مع بعضهما البعض، في السراء والضراء.

    اليوم وبعد أن غزت الوسائل التكنولوجية كافة مناحي الحياة، وساعدت التكنولوجيا في تطورّ وسائل التواصل الاجتماعي، وخرج الفيس بوك، وتويتر، وغيرها من المواقع المختلفة، أصبح مشاركة حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية أمر قد اعتاد عليه الناس، وذلك لما تحمله هذه الحكم والامثال من معاني نبيلة سامية تجعل العلاقة بين الأصدقاء أكثر قوة وصلابة.

    حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية

    هذه باقة من أقوى حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية، نأمل أن تكون هي التي لطالما بحثتم عنها، فاختاروا ما ترونه الأقوى والأنسب في التعبير عن مدى قوة علاقاتكم بأصدقائكم من بين هذه الحكم.

    -احذر عدوّك مرّة وصديقك ألف مرّة فإن انقلب الصّديق فهو أعلم بالمضرّة
    – ابذل لصديقك دمك ومالك
    -أخوك من صَدَقك لا من صدّقك
    – كلّ غريب للغريب نسيب
    – صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث النّدامة – ابن المقفّع
    -عدوٌّ عاقل خيرٌ من صديقٍ جاهل
    – غبن الصّديق نذالة
    – آخِ الأْكْفاءَ وداهِ الأعداء
    – خير الإخوانأقدمهم

    الصّداقة هي طاقة لا يمكن للإنسان العيش من دونها
    هي متنفّس حيث يجد المرء منا كلّ راحته في التّعبير
    عن رأيه يقول رأيه بكلّ طلاقة ومن دون أن يشعر بأنّه مقيّد
    – الصّداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التّضحية من أجل الآخر،
    والتحرّر من الانطوائيّة، والاندماج مع الآخر.

    من هو الصّديق الحقيقي ؟

    – الصّديق الحقيق
    ي: هو الّذي يوسّع لك في المجلس، ويسبقك بالسّلام إذا لقاك،
    ويسعى في حاجتك إذا احتجت إليه
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يتمنّى لك ما يتمنّى لنفسه
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يؤثرك على نفسه، ويتمنّى لك الخير دائماً
    -الصّديق الحقيقي: هو الّذي يحبّك في الله دون مصلحة ماديّة أو معنويّة
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يكون معك في السرّاء والضرّاء،
    وفي الفرح والحزن، وفي السّعةِ والضّيق، وفي الغنى والفقر
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي ينصحك إذا رأى عيبك، ويشجّعك
    إذا رأى منك الخير، ويعينك على العمل الصّالح
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يظنّ بك الظنّ الحسن،
    وإذا أخطأت بحقّه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعلّه لم يقصد
    – الصّديق الحقيقي: هو الصّديق الّذي تكون معه كما تكون وحدك،
    أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النّفس
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل
    – الصّديق الحقيقي: هو الّذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.

    قدمنا لكم هنا حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية كلام عن الصداقة، وهي أجمل ما يُمكن التعبير به عن الصداقة، تلك العلاقة القوية التي تربط بين اثنين او أكثر.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ حكم وامثال عن الصداقة الحقيقية كلام عن الصداقة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً