موضوع تعبير عن الاخلاق الكريمه

موضوع تعبير عن الاخلاق الكريمه

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن الاخلاق الكريمة بالعناصر والافكار مُناسب لجميع مستويات الطلبة في مُختلف المراحل الدراسية، وهذا الموضوع يُعتبر من الموضوعات المهمة في حياتنا، والأخلاق الكريمة والحميدة هي عبارة عن مجموعة من العادات والتقاليد والصفات والأساليب التي يتمتع بها كل فرد منا، وهي إنعكاس لتربيته ونِأته، وثقافته الإسلامية، وإلتزامه بتعاليم دينه، وما أوصانا به الله عز وجل ورسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، والأـخلاق هي صلاح للفرد والمجتمع، وهي سبيل النجاح والتعاون والتماسك بين أفراد المجتمع الواحد، وبدون الأخلاق تنهار المُجتمعات، ويُبحر أفرادها في مراكب الضياع نحو المجهول، لذلك فإن الإلتزام بالأخلاق هو إلتزام بالدين والعبادة والشرائع والأحكام، تحقيق للنجاحات، حيث يكون التوفيق حليف كل صاحب خُلق لأن الله عز وجل راضي عنه، ومعه في كل خطوة بحياته، فلا تُفارق الإبتسامة وجهه، ويعيش مُرتاحاً مُطمئناً ناعماً بالأمل والتفاؤل في الحيا، ومتوجاً بمحبة الناس وثقتهم به.

    اهمية الاخلاق

    الأخلاق لا يُمكن التخلي عنها، ومن عاش بدون خُلق خسر كل شئ، والمجتمع الذي لا يتسم أفراده في الأخلاق، لا يقدر على مواكبة التطور والتحضر والنمو، والذي تُعتبر الأخلاق أحد أعمدته، حيث أن المُجتمع يحتاج من أجل مواكبة الحضارة والتقدم إلى تعاون وتماسك أفراده وتفاهمهم وتشاورهم وإحترامهم وتقديرهم لبعض، وكل ذلك تعكسه الأخلاق، فإن توافرت، توافر كل ذلك.

    والأخلاق هي من أهم الدروس التي تربينا ونشأنا عليها، ففي البيت تربى الإخوة على حب بعضهم البعض وإحترام الصغير للكبير، وعطف الكبير على الصغير، وإحترام والدينا وبرهم، وحسن مُعاملتهم، وسماع أوامرهم، وهذا بدوره ينعكس على صداقتنا وزمالتنا في المدرسة، ثم يُرسخ لنا المعلمون في الدروس التي تتحدث عن الأخلاق مفهومها ومعناها وأهميتها في حياتنا، مع ذكر نماذج وأمثلة من حياة قدوتنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم المعلم والإمام الأول لنا، فنأخذ العبرة والموعظة من حياته وقصصه مع صحابته الكرام والناس على إختلاف أجناسهم وأديانهم، فلم يكن يُفرق النبي عليه الصلاة والسلام بين مسلم وكافر، وكان يتعامل مع كل منهم بما تقتضيه أخلاق المُسلم الحميدة، وكانت أخلاقه عليه الصلاة والسلام سبباً لحياء وخجل كثير من الكافرين والمُشركين الذين أسلموا على إثرها، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام ” أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خُلقاً “.

    انواع الاخلاق

    تنقسم الأخلاق إلى قسمين القسم الأول وهي الأخلاق الحميدة، وهي تُكسب صاحب الخلق إحترام وتقدير ومَحبة من حوله من الناس، بل إنه يًُبح مثلاً يُحتذى به لكثير من الأجيال، فسيرة صاحب الخُلق تكون لامعة حتى بعد مماته، أما النوع الآخر، فهي الأخلاق السيئة التي تُكره الناس بصاحبها، وتجنبهم مُصاحبته أو مُشاركته الحديث، والإبتعاد عنه في كل مكان وزمان، ولا يصلونه في مُناسباته، لسوء سيرته، وهي من أسوأ الصفات التي يمكن أن يتمتع بها الإنسان.

    وسائل اكتساب الاخلاق

    نستطيع أمن نكتسب الأخلاق ونتعلم مبادئها وقيمها، عن طريق التوجه إلى المساجد والصلاة فيها، وحضور دروس وندوات الشيوخ والأئمة، وقراءة القرآن الكريم، والإشتراك في حلقات من الشرح والتفسير للقرآن الكريم، الذي يتحدث عن أخلاق النبي عليه الصلاة والسلام، كما نتعلم الأخلاق الحميدة بقراءة كتب الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الأخلاق، وكذلك التوجه إلى الله عز وجل وأن نطلب منه حسن الخلق، كما كان يفعل الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، فكان يرفع يديه إلى السماء ويدعو الله قائلاً ” اللهم الله كما أحسنت خَلقي فأحسن خُلقي” وكان عليه الصلاة والسلام يستعيذ من سوء الخُلق ويقول ” اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء” .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الاخلاق الكريمه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً