اسباب الظلم وعواقبه في الدنيا والاخره

اسباب الظلم وعواقبه في الدنيا والاخره

جوجل بلس

محتويات

    اسباب الظلم وعواقبه في الدنيا والاخره، ان الظلم أحد أبشع الحالات التي يفضل الإنسان الإبتعاد عنها، كونها من المحرمات التي حذرنا منها الله سبحانه وتعالى، ونبيه المصطفى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كما ان الله عز وجل حرم الظلم علي نفسه، بالإضافة الي ان الظلم يساهم في تفشي البغيضة والكراهية بين أفراد المجتمع، ولهذا يعد الظلم أحد أخطر الظواهر المجتمعية التي يسعى العديد من الدول النامية عدم تفشيها بين أفراض المجتمع، وفي هذا الجمهور سنقدم لكم أهم وأبرز اسباب الظلم وعواقبه في الدنيا والاخره.

    انواع الظلم في المجتمع

    هناك الكثير من أنواع الظلم التي حدثنا عنها خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وفي هذه الفقرة سنتعرف علي أهم وأخطر أنواع الظلم في المجتمع وهي كالتالي:

    • الظلم فيما يخصّ الله تعالى: على رأسه الكفر والشرك، فهذا الظلم من أعظم الأنواع بسبب عواقبه الوخيمة على الظالم، قال تعالى: (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) [لقمان:13]، ولا يغفر هذا الظلم سوى التوبة الخاصة قبل طلوع الشمس من مغربها، وقبل الموت.
    • ظلم الإنسان لنفسه: يكون ذلك بارتكابه المعاصي، واكتسابه للآثام التي تدخله نار جهنم يوم القيامة، قال تعالى: (فمنهم ظالم لنفسه) [فاطر:32].
    • الظلم الواقع من الإنسان على أخيه الإنسان: حرّم الإسلام الظلم الذي يقع بين الناس، فقال تعالى: (وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) [الشورى:40] ، فقد حرّم الله تعالى الظلم على نفسه، وهو القادر، والقويّ، والمُتصرّف في كلّ شيء.

    اسباب انتشار الظلم

    في هذه الفقرة سنتعرف وإياكم علي أهم وأبرز أسباب انتشار الظلم بين أفراد المجتمع، وهذه الأسباب هي الأخطر، والتي ربما في بعض من الأحيان لا يستطيع الإنسان التغلب عليها.

    • الشيطان: توعّد الشيطان بأنّ يقعد للعباد كلّ مقعدٍ ليضلّهم، ويوقع البغضاء والكراهية فيما بينهم، وبالتالي فساد المجتمع.
    • النفس الأمّارة بالسوء: فهي تُعدُّ أيضاً عدواً للإنسان ما لم يستطع كبح جماحها.
    • الهوى: أمر الله تعالى بعدم اتباع الهوى؛ لأنّه يغوي الشخص، ويجرُّه إلى طرق الظلم والضلال.

    عواقب الظلم في الدنيا والاخرة

    يحمل الظلم العديد من العواقب الوخيمة في الدنيا والأخرة، وهي من الأمور التي يعاقب عليها الله عز وجل بشدة، ولهذا يجب علينا كمسلمين ان نتعرف عليها، وهي كالتالي:

    • الحرمان من الفلاح في الدنيا والآخرة.
    • سوء العاقبة، وفقدان محبة الله تعالى.
    • الطرد من رحمة الله تعالى.
    • الذل في الدنيا، وانكسار النفس، فيُسبّب الله تعالى الأسباب التي تذل الظالم حتى يستوفي حق المظلومين.
    • نزع البركة من حياة الشخص الظالم، ومن ماله وأولاده، كما أنّ الله تعالى ينزع البركة من المُجتمع الذي ينتشر فيه الظلم والبغي، ويرسل عليه الأمراض وأشكال العذاب المختلفة.
    • الانحطاط في نظر الخلائق؛ لأن النفوس جُبِلت على الإحسان لمن أحسن إليها، ومحبة ذلك، ولكنّ الظلم يُهيّئ للظالم السقوط من نظر الآخرين، وفقدان احترامهم وتقديرهم.
    • دعاء المظلوم، فدعوة المظلوم تنتقل خلال السماوات لتصل إلى السماء السابعة، ويستجيب الله تعالى لها، فالظالم ينام ليله غير آبهٍ بظلمه، إلّا أنّ المظلوم يلجأ إلى الله تعالى ليأخذ له حقه، والله تعالى شديد الانتقام.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ اسباب الظلم وعواقبه في الدنيا والاخره:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً