ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم

ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم

جوجل بلس

محتويات

    أهلا بك عزيزنا الطالب في طرح تعليمي جديد نُقدم لك فيه حل سؤال ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم من أسئلة مادة التفسير للصف الأول متوسط الفصل الدراسي الثاني، منهج سعودي، قال الله سبحانه تعالى ” إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لاي عقلون ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم مُعضرون” صدق الله العظيم.

    المُراد من هذه الآية هو تفسير قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيراً لاسمعهم؟ نُجيبكم على هذا السؤال إجابة دقيقة وواضحة، يُمكنكم الإعتماد عليها وتفريغها في دفتر النشاط، أو حل السؤال على الكتاب المدرسي.

    ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم

    اختلف الأئمة والشيوخ في سبب نزول هذه الآية على أربعة أقوال، وهما:

    • القول الأول: أي لو علم الله فيه صدقاً وإسلاماً.
    • القول الثاني: أي لو علم فيهم خيراً في سابق قضاءه جل وعلى وقدره.
    • القول الثالث: أي لو علم أنهم يصلحون لأسمعهم أي سيستفيدون ويصلحون حالهم لأسمعهم.
    • القول الرابع: أي لو علم أنهم يصغون لأسمعهم ولكنهم لن يصغوا ولن يستفيدوا بل سيعاندوا ويكابروا .
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً