رواية كبرياء اعمى جميع الاجزاء

رواية كبرياء اعمى جميع الاجزاء

جوجل بلس

محتويات

    نُقدم في قسم رويات بموقع الجمهور مُلخص حلقات رواية كبرياء اعمى، من أشهر الروايات الواقعية، التي تُلخص واقع الحياة الإجتماعية، تجور أحداثها بين مجموعة من الأشخاص في المستشفى، حيث تُعتبر الرواية فن أدبي ونثري، يُلخص وقائع وأحداث قد تكون خيالية أو واقعية، يتم سرجها بأسلوب مشوق وممتع، وتتميز الروايات عن غيرها من الكتابات الأدبية، أنها تُحفز القارئ على مواصلة قراءته للرواية إلى نهايتها، وكل سطر من سطورها يُمثل لغزاً مُحيراً أو يثر الفضول لدى القارئ للتعرف على نهاية الحدث أو الواقعة التي تتحدث عنها الرواية، وغالباً ما تكون نهايتها حزينة أو سعيدة تؤثر في النفس بدرجة كبيرة.

    والروايان من أكثر الفنون الأدبية والنثرية التي يتعلم منها القارئي الكثير، ويُثري منها مخزونه الثقافي والمعرفي، خصوصاً في الحياة الإجتماعية، وعلاقته مع من حوله، والرواية فن يعتمد على موهبة الإبداع والخيال والإبتكار، ولا يدخل في كتابتها سوى من له تجارب في الحياة، أو له نظرة إبداعية فنية، فهي تحتاج إلى  صياغة بأسلوب مشوق، لتثير إنتباه القارئ، وتحظى على إعجابه.

    تلخيص رواية كبرياء اعمى الحلقة 14 الأخيرة

    وقع ادهم وغاب عن الوعي وجت الاسعاف بسرعه ونقلوه المستشفي، كريمه طلبت من حمدي يروح بسرعه يجيب ليلي زي ما ادهم طلب وفعلا سافرلها ووصل لها علي طلوع النهار وقابلها نازله من بيتها .
    ليلي اول ما شافته قلبها اتقبض لانها طول الليل بتحلم بادهم وهو بينادي عليها .
    ليلي: حمدي في ايه وايه اللي جابك هنا؟
    حمدي: ادهم يا ليلي..تعالي بسرعه
    من غير ما يزود كلمه تانيه كانت راكبه عربيته وفي الطريق حكالها كل اللي حصل ..طول الطريق وهيا بتعيط وتدعي ربها انه يديلها فرصه تانيه تقوله انها بتحبه..ولعنت كبريائها الاعمي ولعنت غبائها اللي خلاها تتخلي عن حبيبها
    اخيرا وصلو المستشفي وجريت علي كريمه وحضنتها وفضلت تعيط في حضنها
    كريمه: انتي لازم تكوني قويه..فاهمه؟؟
    ليلي: يا ريتني ما مشيت يا ريتني
    كريمه: لا يا حبيبيتي انا اللي عملت فيكم كل ده ..يمكن لو مكنتش اتدخلت بينكم كانت كل حاجه مشيت صح ..سامحيني
    عيطت كريمه وليلي ضمتها
    ليلي: اسامحك علي ايه بس ؟؟ انتي عملتي كل ده بحب لكن احنا اللي كنا اغبيه احنا ما صارحناش بعض بالحقيقه…انا عايزه اشوفه يا ماما ارجوكي
    دخلت ليلي عند ادهم كان نايم في سريره واجهزه كتير قوي واصله بيه وصوت نفسه عالي من الجهاز ونبضات قلبه ضعيفه ..ما استحملتش منظره ده فعيطت اكتر واكتر ..دخلت الممرضه عليها
    الممرضه: ممنوع يا فندم العياط هنا ووجودك كمان غلط ..ارجوكي اطلعي بره لو سمحتي
    ليلي: انا مراته مش هيعط هفضل جنبه بس ارجوكي سيبيني
    الممرضه: اسفه بس هو مش هيحس بيكي هو في غيبوبه حاليا
    ليلي بتعيط اكتر والممرضه بتاخدها وتطلعها بره…
    عدي اسبوع كامل وهو في غيبوبه ومفيش اي تحسن زي ما يكون استسلم خلاص للموت….ليلي وهيا جنبه مسكت ايده
    ليلي: ارجوك فوق بقي ..كفايه كده ..انا بحبك مش عايز تسمعني بقولها؟؟؟ فوق وانا اقولهالك كل لحظه وكل ثانيه ..هفضل لاخر لحظه في عمري احبك ..بس فوق علشان خاطري… فوق
    عيطت ليلي علي ايديه ودموعها نازله علي ايده شويه وحست بيه بيتحرك…..ليلي جريت بسرعه تنادي علي الممرضه والدكتور
    الدكتور: ادهم ..سامعني؟؟ انت حاسس بيا؟؟
    ادهم: ………………………
    الدكتور: اي حركه او اشاره هعرف انك سامعني
    ادهم: ………………………
    الدكتور بدأ يفحص فيه ويشوف ردود افعاله ولحظات وغاب تاني عن الدنيا…….
    الدكتور طمنهم بانه طالما فاق يبقي ده علامه كويسه ..شويه شويه وكل يوم يفوق لحظات ويغيب تاني
    في ثالث يوم ادهم فاق والدكتور عنده حاول ادهم يتحرك بس ما قدرش يتحرك نهائي
    الدكتور: في ايه مالك؟؟حاسس بايه
    ادهم: مش قادر اتحرك نهائي ..مش قادر احرك راسي او ايدي او اي حاجه
    فعلا طلب الدكتور من ادهم يحرك رجليه او صوابعه بس ادهم ما قدرش
    ادهم: ايه بقيت مشلول كمان؟؟؟؟؟
    الدكتور: لا مشلول ايه ؟؟ده بس من اثر الوقعه كام يوم وهتتحسن
    ان شاء الله بس انت ما تقلقش.
    ليلي كانت بتقضي طول النهار والليل مع ادهم وكل ما يحاول يتكلم تسكته وتقوله مش دلوقتي هنتكلم براحتنا بس مش دلوقتي ..
    عدي كام يوم وادهم برضه مش قادر يحرك اي حاجه في جسمه نهائي
    الدكتور مع كريمه وليلي
    ليلي: دكتور طمني عليه ..هو مش بيقدر يتحرك ليه وامتي هنقدر نمشي من هنا؟؟؟
    الدكتور : انا مش هخبي عنكم هو حالته سيئه..الخبطه عملت نزيف علي المخ والنزيف اتجمع وبيضغط علي مركز الحركه في المخ ومحتاج لعمليه علشان نشيل الدم اللي اتجمع ده ونخفف الضغط علي مركز الحركه..
    ليلي: طيب مستنين ايه؟ ..اعملوله العمليه
    الدكتور :الموضوع مش سهل نهائي والعمليه خطيره جدا ومش اي حد يقدر يعملها
    كريمه: احنا ممكن نسافر بره قولنا اسم دكتور كويس للمخ والاعصاب واحنا نسافرله
    الدكتور: حضرتك برضه مش فهمتيني المشكله مش في مين اللي هيعمل العمليه؟؟
    كريمه: قصدك المشكله في اضرار العمليه صح مش ده اللي عايز تقوله؟؟
    الدكتور:…………..
    كريمه: انا عديت بالمرحله دي قبل كده فارجوك هات من الاخر وقولي اضرار العمليه
    الدكتور: لو نجحت هيمشي تاني وهيعيش حياته طبيعيه..
    ليلي: ولو فشلت ؟؟؟
    الدكتور: لو فشلت هيفضل مشلول شلل كلي ده غير المخاطر التانيه اللي ممكن يتعرضلها في العمليه
    كريمه: مخاطر زي ايه؟؟
    الدكتور: زي انه يفقد ذاكرته ويفقد هويته مع كل الاضرار الناتجه عن فقدانه لعقله
    ليلي: يعني ايه انا مش فاهمه..
    الدكتور: يعني ممكن يفقد كل حاجه بتخليه انسان ..يعني هيكون مشلول تماما مع عقليه طفل لسه مولود معندوش عقل نهائي يعني مش هيعرفكم ولا هيميزكم ولا هيقدر يتكلم ده غير انه اعمي من الاخر مش هيكون الانسان اللي انتو تعرفوه غير بشكله بس.وده اسوء سيناريو ممكن يحصل
    نزل كلام الدكتور زي الصاعقه عليهم وهنا انهارت كريمه تماما وطلعت كل العياط اللي كانت حبساه جواها من ساعه ما ابنها عمل الحادثه من 3 سنين ..دلوقتي حست انها خسرت ابنها
    ليلي: خلاص مش هنعمل العمليه
    الدكتور: هيفضل مشلول ده غير ان النزيف ممكن يزيد او يتحرك من مكانه وساعتها ممكن
    ليلي: ممكن ايه ؟؟
    الدكتور :: ممكن يخسر حياته..انا اسف عارف ان كلامي صعب بس انتو طلبتو الحقيقه..قرروا براحتكم وبلغوني قراركم
    كريمه: هنعمل ايه يا ليلي؟؟؟
    ليلي: مش عارفه بس ده قرار ادهم هو المفروض ياخده
    كريمه: انت ناويه تقوليله؟؟
    ليلي: طبعا ده شيئ مش هينفع نخبيه ..وما ينفعش ناخد قرار زي ده من غير موافقته ..انا عن نفسي مش هقدر اخد قرار زي ده
    دخلت ليلي عند ادهم واول ما حس بيها
    ادهم: اخيرا جيتي؟؟كنتي فين كل ده وسيباني لوحدي
    ليلي: انا جيت اهوه كنت بشم هوا بره عندك مانع؟؟
    ادهم: طول ما بتبعدي عني يبقي عندي مانع خليكي جنبي ..بس لو متضايقه قولي
    ليلي: لا يا ادهم لو اطول افضل في حضنك علي طول.
    ادهم: طيب وايه اللي مانعك ؟؟ ما تقربي من حضني لو قادر كنت شديتك غصب عنك
    ليلي نامت علي صدره ودموعها نزلت غصبا عنها
    ليلي: انا في حضنك اهوه ..( مسحت دموعه) بس انت ما تزهقش مني
    ادهم: مخبيه ايه عني؟؟؟ قولي اللي تاعبك وريحي نفسك..لو عايزه تبعدي يا ليلي…
    ليلي قاطعته بسرعه: لا عايزه افضل في حضنك انا بندم علي كل لحظه عدت وانا مش في حضنك ..
    ادهم: توعديي تفضلي جنبي مهما يحصل واوعديني لو في يوم عايزه تبعدي قوليلي ..ما تسيبينيش للافتراضات
    ليلي: اوعدك ان افضل علي طول في حضنك
    ادهم: ايه بقي اللي مضايقك؟؟ قولي بقي..
    ليلي: انا هنادي للدكتور وهو يشرحلك احسن مني
    ادهم بهزار: ايه قالك هموت ولا ايه؟؟عارفه حتي لو هموت مش هزعل لانك جنبي.. وكفايه عليا قوي اني حبيت واتحبيت
    الدكتور خبط ودخل وبدأ يشرح لادهم حالته كامله وقاله علي كل الاضرار
    ادهم كان بيسمع بهدوء شديد لحد الدكتور ما خلص كلامه
    الدكتور: عندك اي استفسارات؟؟
    ادهم: لا شكرا الكلام كله واضح
    الدكتور: اسيبكم لوحدكم بعد اذنكم
    سابهم وخرج وفضلو الاتنين في صمت لحد ما ليلي قطعت الصمت ده
    ليلي: ناوي علي ايه؟؟
    ادهم: …………
    ليلي: ارجوك ما تسكتش كده اتكلم
    ادهم: عايزيني اقول ايه؟
    ليلي: قول اي حاجه اتكلم معايا
    ادهم: عملت حادثه وخسرت حياتي وفضلت في المستشفي من عمليه لعمليه وخرجت وقابلتك وقلت انك تعويض من ربنا واتعذبت في حبك واخيرا كل حاجه كانت هتتعدل وانا كنت هجيلك بس اتكعبل علي السلم واقع ودلوقتي انا مش بس اعمي لا كمان بقيت مشلول والمفروض اعمل عمليه يا اما تنجح وده احتمال ضعيف جدا او تفشل وابقي …ابقي ايه؟؟مش عارف ابقي ايه؟؟
    ليلي: مهما كان قرارك انا هفضل جنبي
    ادهم: هتفضلي جنبي؟؟؟لامتي؟؟
    ليلي: لاخر يوم في عمري
    ادهم: انتي مش واخده بالك ان انا بقيت مشلول يعني ما انفعش لاي حاجه وانا عمري ما هقبل تضيعي عمرك وشبابك مع واحد زيي
    ليلي: انا بحبك وهفضل جنبك مهما يحصل
    ادهم: سيبيني لوحدي لو سمحتي
    ليلي: لا يا ادهم مش هسيبك لوحدك ارجوك ما تيأسش كده..وبعدين احنا في مركب واحده يا نغرق مع بعض يا نوصل لبر الامان مع بعض
    ادهم:انتي مش واخده بالك انا في الحالتين ميت ..لو معملتش العمليه وفضلت مشلول ده بالنسبالي الموت بعينه ولو عملتها وفشلت وده الاكيد هموت او اسوء من الموت مليون مره
    ليلي: او تعمل العمليه وتخف ده اختيار ثالث ليه ناسيه
    ادهم: مش ناسيه بس انتي ما سمعتيش الدكتور وهو بيقول نسبه نجاح العمليه اقل من 5%
    ليلي: وانا بؤمن بالفرص المستحيله..ايه فرصه ان واحده بتغسل صحون في مطعم تتجوز مليونير
    ادهم: مليونير اعمي محدش بيبصله
    ليلي: انت لو شاورت مليون واحده هتترمي تحت رجليك..انت ما شفتش سهيله كانت هتموت عليك ازاي؟ ولا حمدي بيغير منك ازاي؟
    ادهم: سهيله هتموت عليا علشان فضلت واحده عليها وحمدي من صغره بيغير
    ليلي: انت ليه مصر تقلل من قيمه نفسك؟؟
    ادهم: خلاص يا ليلي … خدي انت القرار نيابه عني ..واللي تقوليه هعمله..لو قلتي اعمل العمليه هعملها
    ليلي: لا انت بتقول ايه؟؟لا طبعا ما اقدرش اخد قرار زي ده نيابه عنك
    ادهم: ليه لأ؟مش احنا في مركب واحده زي ما بتقولي..خدي انتي القرار واللي يسري عليكي يسري عليا
    ليلي: ادهم حرام عليك تحملني قرار زي ده ..وتحملني ذنب ما اقدرش اشيله ..لو جرالك حاجه مش هقدر اسامح نفسي ابدا
    ادهم: قربي مني وبوسيني ..بوسيني بكل الحب اللي جواكي
    قربت ليلي منه وفضلت تبوس فيه بجنون ..بتبوسه في كل حته في وشه..وبعدين عيطت علي صدره
    ادهم: ليلي لو هموت مفيش حاجه هتمنع ان ده يحصل ..وكفايه عليا قوي انك بتحبيني …..لو فضلت مشلول يا ليلي يبقي ميت ولو عملت العمليه وفشلت برضه ميت يبقي فاضل ال 5% انه ممكن تنجح.زي ما انتي قلتي
    ليلي: يعني نخاطر بال 5%……. بس لو معملنهاش هتفضل جنبي هتفضل عايش معايا
    ادهم: ما تفكريش بانانيه يا ليلي ..ارجوكي ,,لو مشلول مش هبقي عايش هبقي عاله علي كل واحد وده وضع مش هستحمله انا يدوب قدرت اتقبل وضعي كأعمي بس اخد مني 3 سنين لكن الشلل مش هقدر اتقبله ابدا ابدا
    ليلي: يبقي تعمل العمليه ونقبل ال 5 % يمكن ربنا يعوضنا عن كل اللي فات ويحققلنا المعجزه
    ادهم: بس عايزك لو مت تعيشي حياتك وتخلي بالك من امي ومتوفقيش حياتك علي كده اتجوزي تاني
    ليلي: ارجوك يا ادهم بلاش الكلام ده
    ادهم: لا يا ليلي ده شرطي انك توعديني انك تزعلي عليا فتره وبعدها تخرجي للدنيا وتتجوزي تاني ..بس بلاش حمدي هتخنق وانا ميت لو اتجوزتيه
    ليلي بتضحك: مش هتجوز حمدي انا مش عايزه اخنقك برضه
    ادهم: عايزك تخلفي عيال كتير وتحكيلهم عن قصه حبنا القصيره اللي الغباء كان مسيطر عليها من اولها لاخرها
    ليلي ضحكت: واسمي اول عيل باسمك وافتكرك في كل لحظه في حياتي
    بعد كده عيطت قوي وهو كمان عيط في حضنها ..قالو للكل انه قرر انه يعمل العمليه وكريمه جواها امل كبير ان ربنا هيشفي ابنها ويرجعهولها تاني
    ياتري ادهم هيجراله ايه؟
    هيتشل ولا هيقوم تاني؟
    حمدي هيعمل ايه؟
    الحلقة الخامسة عشر ……………………………(( 15 ))
    حمدي كان مع ادهم وادهم طلب منه طلب غريب
    ادهم: حمدي انا عايز اطلب منك طلب..هما طلبين صراحه مش واحد؟؟؟
    حمدي: اي حاجه انت بس تشاور..
    ادهم: ايه ده! انا مش متعود منك علي كده ولا علشان هموت يعني؟؟
    حمدي: لا يا ادهم انت مش هتموت ..بس مراتك خلتني اغير نظرتي لامور كتير واولها انت ..خلتني ابصلك كأخ مش كمنافس
    ادهم: يعني مراتي في كام شهر عملت اللي انا معرفتش اعمله في سنين ..واخير بصتلي كأخ؟
    حمدي: المهم قول عايز ايه؟
    ادهم: اولا عايز اسافر بره اعمل العمليه مش هنا
    حمدي: ليه؟ماهو الدكتور اللي هيعمل العمليه احنا هنجيبه من بره
    ادهم: لا يا حمدي انا عايز اسافر
    حمدي: وليه انت غاوي تعب؟؟؟
    ادهم: عندي اسبابي الخاصه
    حمدي:وايه هيا؟؟
    ادهم:…………..
    حمدي: ماهو يا تقولي ليه يا مش هساعدك؟
    ادهم: انت بتساومني ولا ايه؟
    حمدي:مش اتفقنا نبقي اخوات ولا رجعت في كلامك؟
    ادهم: هقولك بس توعديني محدش يعرف باللي هقولهولك
    حمدي:ماشي اوعدك
    ادهم:بره عندهم سياسه في المستشفيات مش عندنا هنا
    حمدي: سياسه ايه؟
    ادهم: ان المريض ينفع يرفض الانعاش او انه ينهي حياته!!!!!
    حمدي: افندم؟؟؟مش فاهم يعني ايه؟
    ادهم: يعني قبل ما ادخل العمليه همضي علي ورق في حاله ان العمليه فشلت وانا هفضل مشلول من غير عقل هخليهم ينهوا حياتي لاني مش عايز استمر كده
    حمدي: انت مجنون ده انتحار
    ادهم: لا مش انتحار انا ساعتها مش هكون موجود اصلا كل اللي هعمله هرفض الانعاش يعني لو قلبي وقف يسيبوه واقف
    لو فشلت العمليه يا حمدي مش عايز اعيش عاله علي امي او ليلي ده انا حتي مش هعرفكم وهكون مشلول واعمي يعني ميت اصلا بس ميت متعب ..هتفضل امي تتحسر عليه كل ما تشوفني لحد ما تموت بحسرتها وليلي هتفضل تخدم فيا وياريت حتي هكون حاسس بيهم ..انت عايز تعمل في ليلي وكريمه كده؟؟
    حمدي:…………..
    ادهم: سكت يعني …لانك عارف ان كلامي صح؟؟؟
    حمدي:بس يا ادهم..
    ادهم: ما بسش..مش عايز حد يعرف بالموضوع ده وابدأ جهز للسفر…من غير ماحد يعرف.. امي او ليلي لو عرفو مش هيوافقو
    حمدي: وليه انا اللي عايزني اوافق؟؟
    ادهم: لانك عملي ومش بتفكر بعواطفك..وبعدين انا بعتمد علي حته الغيره اللي فيك ..فكر كده..لو انا مت هتبقي انت الكل في الكل
    حمدي: تصدق فعلا عندك حق..هتسافر امتي؟؟؟
    ضحكوا هما الاتنين
    حمدي: والطلب التاني ايه هو؟
    ادهم: الطلب التاني؟؟؟؟ده المهم…وهو ليلي
    حمدي: مالها ليلي؟
    ادهم: هتكون مسؤليتك ..انت مسؤل تعيشها حياتها لو انا مت مطلوب منك تنسيها ادهم تماما
    حمدي: هههههه وانت فاكر ان انا اقدر ؟؟؟انت بتحلم
    ادهم: طول ما انا موجود لأمش هتقدر لكن لو انا مت هتقرب شويه شويه..انا قلتلها تعيش حياتها بس قلتلها انت بالذات لأ بس فكرت فيها لقيتك انت اكتر واحد مناسب
    حمدي: مناسب ازاي؟؟؟
    ادهم: ليلي مش هتسمح لحد جديد يدخل حياتها لكن انت اصلا موجود وهيا بتعزك وشويه شويه ممكن المعزه دي تتغير
    حمدي: اه وافضل عمري كله كل ما اشوفها سرحانه اعرف انها بتفكر فيك وتبقي قارفني دنيا واخره .وانت عايش انا رقم اتنين وانت ميت برضه رقم اتنين .لانك هتكون ديما في قلبها
    ادهم: عارف انه طلب صعب بس ارجوك اوعدني انك تخلي بالك منها
    حمدي: حاضر يا ادهم كريمه وليلي في عيوني….(كمل بهزار)موت انت بس واتكل علي الله
    الكي استغرب من اصرار ادهم للسفر بس بعد كده اقتنعوا وفعلا سافر ادهم كان عايز يسافر لوحده بس طبعا لاكريمه ولا ليلي وافقوا يسيبوه
    سافروا ودخلو المستشفي واستعد ادهم للعمليhgه وقبل العمليه بيوم حمدي خرج كريمه وليلي بحجه انهم يريحوا قبل العمليه لانها هتستمر وقت طويل ولازم يكونوا مرتاحين ورجع هو لادهم علشان يمضوا علي ورق عدم الانعاش
    الدكتور: انت متأكد من رغبتك دي؟؟
    ادهم: ايوه متأكد…لو حالتي العقليه اتأثرت او هفضل مشلول يبقي مش عايز انعاش
    الدكتور: طيب لو حالتك العقليه كويسه ومش مشلول وقلبك وقف لاي نتيجه في العمليه
    ادهم: يبقي تنعشني
    الدكتور: يعني انت عايز عدم الانعاش في حاله الشلل او تأثر حالتك العقليه..انا فهمت صح؟؟
    ادهم: ايوه مظبوط
    وفعلا تم كل شيء زي ما ادهم عايزه
    قبل العمليه ادهم اول مره يحس بالخوف كده مع انها مش اول مره يدخل عمليه او حياته تكون مهدده بس قبل كده مكنش عنده حاجه يخسرها لكن دلوقتي عنده كتير …عنده ليلي
    ادهم : ليلي ..انتي فين؟؟
    ليلي قربت ومسكت ايده وباسته
    ليلي: انا هنا جنبك ما تخافش كل حاجه هتكون كويسه
    ليلي بدأت تعيط
    ادهم: لا يا ليلي اخر حاجه محتاجها منك هو العياط..علشان خاطري ودعيني من غير دموع
    ليلي: لا يا ادهم مش هودعك ..انت هتبقي كويس وهتقول ليلي قالت..اوعي تستسلم للموت وافتكر ان انا مستنياك..ولو لقيت نور ابيض ما تروحلوش ابعد عنه
    ادهم: ههههههه مش هروح للنور..بس علي فكره انا اعمي يعني مش هشوف النور
    ليلي ضحكت: عندك حق اهو ميزه انك اعمي
    ادهم: ليلي لو جرالي حاجه اسمحي لحمدي انه ياخد باله منك
    ليلي: مش عايزه الكلام ده دلوقتي وبعدين انت قلت الا حمدي غيرت رأيك ليه؟
    ادهم: هو اللي اتغير فنظرتي ليه اتغيرت
    ليلي: انت عارف ان انا مش هقدر اكون مع راجل تاني
    ادهم: انا كل اللي بطلبه حاليا انك تسمحيله يخلي باله منك وسيبي الباقي لبعدين
    ليلي: حاضر يا ادهم اللي انت عايزه
    جت الممرضه وطلبو منها تتطلع بره لانهم هيجهزوه للعمليه
    خرجت ليلي واول ما شافت كريمه عيطت وحست ان الدنيا كلها بتلف بيها وفجأه كل شيئ بقي اسود
    فاقت ليلي لقت نفسها في سرير وكريمه جنبها
    ليلي: ادهم هو فين؟؟
    كريمه ما تخافيش لسه ما دخلش العمليه
    ليلي: ايه اللي حصل؟
    كريمه: اغمي عليكي وعملولك تحاليلي ولسه نتيجتها ما ظهرتش
    ليلي: انا لازم اروح لادهم .لازم اكون جنبه
    كريمه: هيمنعوكي لانهم خلاص هيدخلوه العمليات
    ليلي: المهم يحس بينا جنبه
    وفعلا راحوا لادهم ودخل العمليات وكلهم مستنين امل ربنا
    وبعد ما دخل العمليه جي دكتور لليلي ومعاه ورق
    الدكتور:? are you LaiLa
    ليلي:YES I’M
    وده كان اخر معرفه ليلي بالانجليش
    الدكتور كمل كلامه مع كريمه اللي اتدخلت علشان تشوف الدكتور عايز ايه..ولما سمعته معرفتش تفرح ولا تعيط ..سابهم الدكتور ومشي وليلي مش فاهمه حاجه
    ليلي: في ايه يا ماما ؟قالك ايه؟؟………ماما ردي عليا
    فضلت كريمه ساكته شويه بس دموعها نزلت
    كريمه: انتي حامل يا ليلي
    ليلي: لا مش حامل …..لو حامل هعرف ولا ايه؟؟
    كريمه: حامل يا ليلي
    ليلي: انا منفصله عن ادهم من يجي شهرين ويمكن اكتر
    كريمه: انتي بدأتي في الشهر الثالث
    ليلي: طيب ازاي وانا معرفتش؟؟
    كريمه: يمكن لانك مشغوله بادهم لدرجه نسيتك نفسك
    ليلي سكتت بس قلبها بيدق بطريقه غريبه خوف علي فرحه ان فيها جزء من ادهم ..وكريمه كمان بتفكر نفس التفكير..الاتنين بيفكروا
    “مش يمكن ربنا عايز يعوضهم عن ادهم بابن منه؟؟؟”
    الاتنين عيطوا بصمت من غير ما واحده فيهم تتكلم..حمدي جه عندهم ولاحظ حالتهم
    حمدي: في ايه؟مالكم ؟في حاجه حصلت لادهم؟
    كريمه: لا يا حبيبي ادهم كويس ..او احنا منعرفش حاجه عنه
    حمدي: امال مالكم عاملين كده ليه؟
    كريمه: لا يا حبيبي مفيش ..بس عرفنا ان ليلي حامل
    حمدي: ايه حامل؟؟؟
    حمدي فكر”””شكلك فعلا يا ادهم هتفضل ورايا حي او ميت..بس ابن منك هيكون كويس علي الاقل امك تلاقي هدف تعيش علشانه وانا اوعدك اني هربيه زي ابني “””
    يا تري ادهم هيعيش ولا ابنه تعويض عنه؟
    ليلي هتتقبل حمدي مكان ادهم ولا ؟
    الحلقة السادسة عشر ……………………….(( 16 ))
    اخيرا انتهت العمليه اللي استمرت اكتر من 16 ساعه واخيرا خرج الدكتور فجريوا كلهم عليه
    حمدي: ايه الاخبار
    الدكتور: العمليه مشيت كويس بس الباقي هنعرفه لما يفوق هو اللي هيحدد عقله سليم ولا لأ؟مشلول ولا لأ؟..دي حاجات احنا مينفعش نعرفها غير منه
    سابهم ومشي وليلي زي المجنونه بتتطلب منهم يفهومها قالي ايه فحمدي شرحلها كلام الدكتور
    سابهم حمدي وراح للدكتور علشان يكلمه لوحده
    حمدي: معلش يا دكتور بس بالنسبه لقرار عدم الانعاش
    الدكتور: ادهم طلب ننفذه في حاله الشلل او الضرر العقلي ولحد دلوقتي ما نعرفش حالته ..لو حصل حاجه من الاتنين انا اسف هكون مضطر انهي حياته
    حمدي: حتي لو قلبه موقفش
    الدكتور: ادهم طلب انهاء حياته في حاله من الاتنين اللي سبق وقلناهم
    حمدي: لا هو فهمني انكم مش هتنعشوه لو قلبه وقف
    الدكتور: انا معرفش هو قالك ايه بس كلامه كان واضح اننا ننهي حياته لو حصلت حاجه ..بعد اذنك
    عدي 3 ايام والكل في حاله تأهب وخصوصا حمدي اللي خايف علي ابن عمه اللي اتأخر قوي علشان يحبه وطلب من ربنا فرصه يحاول يستمتع ان ليه اخ
    في اليوم الرابع ادهم بدأيفوق ..الكل اتلم عليه
    الدكتور: ادهم سامعني
    ادهم: …………….
    الدكتور: اي اشاره اي حركه بسيطه تعرفني بيها انك معانا
    ادهم:…………
    الدكتور : ارجوك يا ادهم حاول تحرك اي حاجه حتي لو حركه بسيطه ..حرك رجلك ايدك صوابعك اي حاجه..انت عارف لو متحركتش ايه اللي هيحصل
    ادهم: ………………..
    وغاب تاني عن الدنيا
    حمدي: يعني ايه هاه؟ هتقتله دلوقتي؟؟
    كريمه: انت بتقول ايه يا حمدي؟؟مين يقتله؟
    حمدي: ابنك مضي علي اقرار انهم ينهوا حياته لو فضل مشلول او عقله اتصاب
    كريمه: يعني ايه يقتلوه؟ انا برفض
    كريمه: دكتور انا اسفه بس مش هسمحلك تقتل ابني
    الدكتور: انا اسف بس ده كان قراره وهو اخده وحالته العقليه كويسه وحضرتك مالكيش سلطه توقفي قراره ده
    كريمه: انا امه يعني ايه ماليش سلطه؟
    الدكتور: يعني ابن حضرتك راجل بالغ ..وده طلبه والوصي عليه قانونيا وافق
    كريمه:الوصي عليه؟؟مين الوصي عليه
    حمدي حط وشه في الارض ومقدرش ينطق لان عارف ان كريمه عمرها ما هتسامحه وهتفهم موافقته دي غلط
    الدكتور: اهوه واقف قدام حضرتك تقدري تسأليه بنفسك..علي العموم الكلام سابق لاوانه لانه ممكن يكون تعبه اكبر من انه يستحمله احنا هنستني لما يفوق تاني ونشوف هنعمل ايه ..بعد اذنكم
    كريمه في حاله ذهول وليلي كمان مش عارفه تنطق(حوار كريمه وحمدي كان بالعربي فليلي فهمته)
    كريمه: طول عمرك بتغير منه وانا عارفه ..بس قلت عيال وبيغيروا من بعض لكن توصل انك توافق تقتله؟اهو ده اللي مش ممكن اقدر اصدقه؟؟ليه يا حمدي؟هو انا عمري قصرت معاك
    حمدي: ارجوكي يا ماما
    كريمه قاطعته: اخرس متقولش الكلمه دي تاني..لو انا امك يبقي ادهم اخوك ومحدش بيقتل اخوه
    حمدي: هو طلب ده مش عايز يعيش عاله علي حد
    كريمه: ومين قالك انه هيكون عاله هاه؟محدش طلب منك تخدمه او حتي تزوره…الام لما بتولد ابنها ماهي بتشيله وتأكله وتلبسه وبتعمله كل حاجه بيكون عاله؟؟ هاه؟؟..وانا عملت كل ده قبل كده واقدر اعمله تاني لانه هيفضل عمره كله ابني فاهم ده ابني اللي انت عايز تقتله
    حمدي: انتي فاكراني مش زعلان ..انا مكنتش عايز اوافق بس هو اصر..
    كريمه: ما طول عمره بيصر وعمرك ما بتنفذ كلامه ..عمرك..ليه دلوقتي ؟لانك بتتمناها طول عمرك..طول عمرك عايز تكون مكانه حتي لما اتجوز وهو اعمي برضه كنت عايز تكون مكانه ..ايه بتبصلي باستغراب ليه؟فاكرني مش عارفه انك علي طول كنت بتحاول تاخد ليلي منه ..
    حمدي: انتي بتظلميني ارجوكي
    كريمه: انت اللي ظلمت نفسك..طول عمري بعاملك زيه واحسن يمكن كنت بقسي عليه كتير علشان خاطرك .عمري ما وفقت بينكم الا ونصرتك انت عليه حتي لو غلطان وده كان بيجننه وبيزعله مني بس كنت بقول علشان ما تحسش للحظه اني مش امك وبكده بتردلي الجميل؟ ..اخرج بره يا حمدي ومتجيش هنا تاني
    حمدي: ارجوكي اسمعيني
    كريمه: سمعتك كتير ..اخرج بره
    حمدي: طيب انتي يا ليلي
    ليلي دورت وشهها بعيد عنه فاضطر يخرج ودموعه علي وشهه وهو عارف انهم عمرهم ما هيسامحوه لو ادهم مات بسببه..هو كمان مش هيسامح نفسه ابدا
    عدي يوم وحمدي في المستشفي بيراقب من بعيد لبعيد
    ادهم فاق تاني
    الكتور: ارجوك حاول بس تحرك اي شيئ في جسمك
    ادهم المره دي حرك صوابع ايده كانت حركه بسيطه جدا بس لاحظوهاوحاول يتكلم بس ما قدرش او معرفش ينطق
    الدكتور: ما تجهدش نفسك واحده واحده..استريح دلوقتي
    كريمه: طمنا هاه
    الدكتور: مبدئيا هو مش مشلول بس فاضل نطمن علي حالته العقليه
    عدي يومين كمان وادهم بيفوق للحظات وهما كلهم توتر وقلق
    لحد ما فاق تاني
    الدكتور: سامعني
    ادهم:اه
    الكتور: انت عارف اسمك؟
    ادهم: اسمي…………..
    الدكتور قلق : والدتك اسمها ايه؟
    ادهم: اسمها…………..
    الدكتور: طيب فاكر ايه ؟حاول تركز انا عارف انك تعبان ومجهد بس حاول
    ادهم: ليلي؟؟فين ليلي؟
    ليلي فرحت وحاولت تقرب بس الدكتور منعها
    الدكتور: ليلي دي تبقي مين؟
    ادهم: مراتي هيا فين؟
    الدكتور ابتسم”” : دلوقتي اقدر اقولكم ان العمليه نجحت مبروك
    ليلي: ادهم حمدلله علي سلامتك
    ادهم ابتسم ابتسامه ضعيفه
    ادهم: مرمر فين؟
    كريمه : بتضحك: انا اهوه جنبك كلنا هنا
    ادهم: حمدي مش سامعه ليه؟
    كريمه وليلي: ……………
    ادهم: حمدي
    كريمه: مش هنا
    ادهم: اكيد مع ممرضه هنا ولا هنا الواد ده مش هيتعدل ابدا
    ادهم اخد كام يوم بيفوق دقايق ويغيب ساعات بس الدكتور طمنهم ان ده طبيعي وانهم بيحاولو ينوموه علي قد ما يقدروا علشان يرتاح من الالم
    وفي مره فاق وكان الكتور عنده وهو لوحده واول ما فتح عنيه قفلهم تاني بسرعه
    الدكتور: في ايه؟مالك؟
    ادهم: النور ..النور قوي جدا
    الحلقة السابعة عشر …………………………………(( 17 ))
    ادهم فاق والنور ضايقه قوي ..قرب الدكتور من ادهم وطلب من الممرضه انها تقفل الشباك وتتطفي النور
    الدكتور:قفلنا الشباك والنور تقدر تفتح عينيك
    المره دي ادهم فتح عنيه
    الدكتور: شايف ايه؟
    ادهم: شايف؟؟؟انا مش شايف حاجه
    الدكتور: امال النور ضايقك ليه؟
    ادهم: معرفش مره واحده فتحت عيني لقيت نور كتير
    قرب الدكتور من ادهم وسلط كشافه الصغير علي عنيه فغمض ادهم عينه تاني
    الدكتور: انا لازم اعمل اشعه وفحوصات ..معني ان عنيك بتتضايق من النور ان في امل ان بصرك يرجع او هو فعلا بدأ يرجع
    ادهم: كفايه ارجوك..انا مش عايز اجري وري اوهام
    الدكتور: اوهام؟؟؟انت من ساعه الحادثه سبق وضايقك النور قبل كده؟
    ادهم: لا دي اول مره
    الدكتور: يعني انت متفق معايا ان في حاجه اتغيرت وللاحسن
    ادهم: برضه اسف انا مش هعمل عمليات تاني انا وعدت نفسي ان اللي فاتت دي كانت اخر مره اوقف الناس اللي بيحبوني بره اوضه العمليات مش هحطهم في الموقف ده تاني
    الدكتور: براحتك بس كده انت غلطان
    ادهم: معلش خليني براحتي
    ادهم عرف بعد كده من ليلي اللي حصل بين كريمه وحمدي واتضايق جدا وفهم ليلي كل حاجه وهيحاول يصالح كريمه وحمدي
    ادهم: ايه يا مرمر اخبارك ايه؟
    كريمه: انا كويسه طول ما انت كويس
    ادهم: وانا مش كويس طول ما انتي زعلانه من حمدي
    كريمه: ارجوك بلاش الموضوع ده
    ادهم: لا يا امي..حمدي ما عملش غير اللي انا طلبته
    كريمه:ده برضه ما يديهوش الحق
    ادهم: كنتي عايزاه يعمل ايه يعني؟
    كريمه: يعمل زي ما طول عمره بيعمل ..يقولك لأ
    ادهم: هو انتي فاكره ان انا لما بسيب حمدي يعمل اللي في مزاجه ان انا مش هقدر اجبره؟
    كريمه: طول عمره بيعارضك
    ادهم: لان انا بسيبه براحته لكن لما بطلب حاجه بجد وعايزه ينفذها ميقدرش يقول لأ..امي انا كنت زيك
    كريمه: يعني ايه زيي؟؟
    ادهم: يعني زي ما كنتي ديما بتعتبري حمدي اخويا الصغير وتنصريه عليا حتي لو غلطان وتقوليلي معلش علشان بس ما يحسش بالوحده او الغربه انا كمان كنت بعتبره اخويا الصغير واسيبه براحته ..يلعب.. يخرج مع بنات.. يسهر براحته.. بس لما بطلب بجد ما يقدرش يقولي لأ .هو كان عارف حدوده معايا
    انا طلبت منه يوافق ..مكنش ينفع اعيش لو حصل حاجه من اللي الدكتور قال عليهم وكان ممكن اقولك بس كنتي هتفضلي في قلق زياده ومكنتيش هتقدري تمنعيني زي ما حمدي ما قدرش يمنعني بس مرضيتيش احملك فوق طاقتك
    كريمه: مفيش ام بتضيق بابنها وبكره هتجرب بنفسك لما ولي العهد يشرف
    ادهم: لسه بدري علي موضوع ولي العهد ده
    كريمه: بدري ايه ؟ده كلهم يجي 6 شهور كده ويشرف وتقولي بدري
    ادهم: 6 شهور ايه بالظبط ؟انتي بتتكلمي عن ايه؟
    كريمه: اوبا…..ليلي ما قالتلكش لسه ..طيب هروح انا علشان ورايا..( ادهم قاطعها)
    ادهم: امي ليلي ما قالتليش ايه مخبين عني ايه تاني؟
    كريمه: لا مش مخبين بص الممرضه بتنادي
    ادهم: كريمه ؟؟؟؟؟
    كريمه: يوه بقي ..ليلي حامل وفي الشهر الثالث اهو قلتلك ارتحت؟
    ادهم اتصدم ومعرفش يرد..
    كريمه: ايه مش فرحان ليه؟
    ادهم: …………
    كريمه: مالك في ايه؟ادهم اوعي تزعل من ليلي بسببي تاني
    ادهم: لا مش هزعل من ليلي..سيبيني لوحدي لو سمحتي
    كريمه: ادهم اكيد هيا كانت هتقولك بس مستنيه لحظه رومانسيه مثلا ولا اي حاجه
    ادهم: قلتلك مش زعلان من ليلي ارجوكي بقي
    كريمه: امال مالك؟المفروض الواحد يفرح انه هيكون اب
    ادهم: افرح؟؟؟؟مراتي معرفش شكلها وده بيقتلني كل ما اسمع كلمات اعجاب عنها دلوقتي هيكون عندي ابن معرفش شكله ايه ؟بجد ده كتير
    كريمه: كتير؟؟؟؟كتير يا ادهم انه يكون عندي حفيد؟
    ادهم: يوووه ..ديما مش بتفكري غير في الموضوع ده
    كريمه : كل ام بتفكر كده والمفروض تحمد ربنا مش تزعل .احمد ربنا علي زوجه بتتمني تعيش تحت رجليك.. احمد ربنا علي صحتك اللي رجعهالك ..احمد ربنا انه هيخليك تدوق طعم الابوه..بطل بقي تبص للي ناقصك واستمتع باللي في ايدك بدل ما ياخده منك
    كريمه قالت كلامها وسابته ومشيت وهو فضل يفكر ويفكر وطلب الدكتور
    ادهم: انا غيرت رأيي لو في امل بنسبه 1% او اقل اني افتح عايزه بس بشرط ان الموضوع يفضل في سريه تامه
    الدكتور: اخيرا ؟؟ماشي هنعمل كل حاجه في سريه
    ليلي عند ادهم وهيا مش عارفه تتكلم لان كريمه قالتلها انها غلطت وقالت لادهم انها حامل
    ليلي: ادهم انا……
    ادهم: انتي ايه؟ خبيتي عليا ليه؟
    ليلي: مكنتش عايزه اشغلك وخوفت من رده فعلك وملقيتش وقت مناسب
    ادهم: كل دي اسباب ؟ده انتي مجهزه الرد بقي
    ليلي: ارجوك ما تزعلش مني
    ادهم: مش زعلان ..بس هتوصفيهولي بالتفصيل كل يوم هتوصفيه فاهمه
    ليلي رمت نفسها في حضنه
    ليلي: فاهمه ..هزهقك وصف
    كريمه سامحت حمدي ورجعو عيله جميله تاني وبعدها ادهم طلب منهم كلهم يرجعوا مصر ويسيبوه واصر ومحدش فيهم قدر يغير رأيه ومحدش فيهم مقتنع ليه
    كريمه: طيب خلي ليلي معاك
    ادهم: قلت لأ مش عايز حد ..هكمل علاجي واجي واديكم سمعتم الدكتور قال اني بقيت كويس
    ليلي:طيب ارجع معانا كمل علاجك في مصر
    ادهم: هو انا هعيد كلامي كام مره.قلت لأ وهتسافروا كلكم وده اخر كلام عندي..
    ليلي زعلت من ادهم بس في الاخر سمعوا كلامه واستعدوا للسفر
    كانو هيمشوا الفجر وبالليل ليلي نزلت تتمشي في جنينه الفندق لان مش جيلها نوم وزعلانه انها هتسيب ادهم
    وفجأه قررت انها تروح تقضي اخر ليله معاه وترجع قبل معاد الطياره ووصلت المستشفي وهيا داخله لمحت سهيله داخله المستشفي بس كدبت نفسها ودخلت شافتها بتسأل علي اوضه ادهم ومشيت وراها لحد ما دخلت اوضته وقفلت وراها الباب

    ياتري سهيله عايزه ايه تاني من ادهم؟
    الحلقه ال 18 والاخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة
    ليلي شافت سهيله بتدخل اوضه ادهم ومقدرتش تستني تشوفها

    هتمش امتي ومشيت وطول الطريق بتكلم في نفسها
    بعد كل ده هيرجعلها تاني؟
    #لا هو اكيد بس ..
    اكيد ايه؟هتضحكي علي نفسك تاني؟طيب لما مفيش حاجه

    بيمشيكو ليه من عنده؟
    # اكيد عنده اسبابه
    اضحكي علي نفسك..انتي عارفه ايه اسبابه؟عمره قالك

    بحبك؟هو بس كان عايز حد جنبه ؟حد يمسك ايده.وانت قمتي

    بدورك وانتهي
    # بس انا حامل منه
    وايه يعني مش هيقدر يفتح بيتين؟
    # لا ادهم مش كده ..ادهم مش كده ..هفضل احبه مش هغلط تاني

    واسيبه ولما يرجع هسأله وهيجاوبني
    * اضحكي علي نفسك ..طيب ما دخلتيش ليه عليهم؟
    #انا هتأخر علي السفر
    * لا انتي خفتي لتشوفي المشهد بيتكرر تاني قدامك..واحده جايه

    اوضه راجل اخر الليل هتعمل ايه هاه؟فوقي
    سافرو وليلي فضلت عايشه في شكوكها وادهم اخد فتره كبيره ما

    يتصلش ولما كان بيتصل كانت بتهرب منه وهو مش بيلح انه

    يكلمها وكل يوم تتخيل لما يرجع وفي ايده سهيله ويقولها اسف بس

    بحبها وكل يوم تعمل سيناريو مختلف عن رد فعلها وتقرر انها

    تمشي بس تبص لبطنها اللي بدأت تكبر وتستني علشانه
    عدي 3 شهور
    في يوم صحيت علي دوشه عاليه وصوت عالي..صحيت وفتحت

    بابها وسمعت صوته فقفلت الباب بسرعه ووقفت معرفتش تعمل

    ايه او هتواجهه ازاي واستنت تسمع صوت سهيله او ضحكتها

    العاليه ..صوت خطوات سريعه طالعه علي السلم وكل ما الصوت

    يقرب كل ما قلبها يدق بسرعه اكتر لدرجه حست انه هيطلع من

    صدرها..اخيرا رجع وجت لحظه المواجهه اللحظه اللي مستنياها

    من 3 شهور
    الباب خبط
    ادهم: ممكن ادخل؟
    ليلي: اول مره تخبط من امتي بتستني اقولك ادخل؟
    منظره زي ماهو مفيهوش حاجه اتغيرت نظارته السودا.. شياكته

    جاذبيته.. كل حاجه زي ما هيا حافظاها بس مجهد شويه وخاسس

    شويه مش اكتر
    ادهم كان مبسوط والفرحه باينه عليه قوي ليلي موجوعه قوي انه

    فرحان علشان اخيرا هيخلص منها
    ادهم: ايه سرحانه في ايه؟؟
    ليلي: لا مش سرحانه
    ادهم:طيب مفيش حمدلله علي السلامه
    ليلي:حمدلله علي السلامه
    ادهم: وبس كده ؟مش عايزه تقولي اي حاجه تانيه؟
    ليلي: لأ مش عايزه
    ادهم: ليلي احنا لازم نتكلم ..في حاجات كتير لازم نتكلم فيها
    ليلي بتقرب وبتجهز نفسها تسمعه وهو بيحكيلها ان جوازهم غلطه

    ويحكيلها قد ايه بيحب سهيله
    ليلي: ارجوك يا ادهم مالوش لازمه الكلام
    ادهم: لا طبعا ليه لازمه..لازم نتكلم
    ليلي: خلاص يا ادهم ..مش لازم تقولها
    ليلي: مش لازم اقول ايه؟
    ليلي: انا هنسحب في هدوء ومش هعملك مشاكل وانت روحلها
    ليلي استنت رد فعله وهو حاسس بالذنب انها عارفه
    ادهم باستغراب: اروح لمين؟؟
    ليلي: لسهيله؟؟
    ادهم: سهيله؟؟؟؟اروحلها ليه؟؟وايه اللي فكرك بيها دلوقتي؟
    ليلي: انا عمري ما نسيتها علشان افتكرها…
    ليلي قررت انها تتكلم واللي يحصل يحصل
    ليلي: انا عارفه انها كانت معاك في المستشفي…وعلشان كده انت

    مشيتنا علشان يصفالكم الجو
    ادهم: هيا………..
    قاطعته: انا شوفتها بعيني متحاولش تنكر
    ادهم: هتديني فرصه اتكلم ولا هتفضلي انتي لوك لوك لوك كتير
    ليلي: اتكلم انا ساكته اهوه
    ادهم: هيا فعلا جت زارتني مره واحده ومشيت لكن ما كانتش

    معايا في المستشفي
    ليلي: ارجوك يا ادهم علي الاقل خليك صريح انت مديونلي

    بالصراحه..انا عارفه كل حاجه ادهم قرب منها ومسك ايديها جامد وضغط عليها بكل قوته
    ادهم:عارفه ايه؟ ايه الكل حاجه اللي انتي عارفاها؟
    ليلي شدت ايديها وبعدت عنه خطوه لورا
    ليلي: شفتها في حضنك وسمعتك بتعترفلها بحبك
    ادهم: سهيله في حضني انا؟!؟!؟!؟!؟!؟ وكمان سمعتيني؟
    ليلي: ايوه سمعتك وايوه كانت في حضنك
    ادهم: امتي ده؟؟
    ليلي: يوم الحفله!!!
    ادهم بابتسامه: الحفله؟؟؟امممم
    ليلي:تنكر؟
    ادهم: وايه كمان ؟ شفتي ايه؟ وسمعتي ايه؟
    ليلي:شفتها في حضنك وسمعتك بتقولها اد ايه مشتاقلها واد ايه

    مستني اللحظه اللي تضمها فيها من جديد.نسيت؟
    ادهم: وعلشان كده تاني يوم هربتي ؟؟
    ليلي: كنت عايزني اعمل ايه؟
    ادهم: تتكلمي معايا ..تسأليني..تتهميني..اي حاجه
    ليلي: وانت ما سألتنيش ليه اخدت فلوس من امك ليه؟
    ادهم: عندك حق ماشي …بس بالنسبه لسهيله انا ما نسيتش الحفله

    دي بس الظاهر ان انتي اللي ناسيه
    ليلي: انا؟ناسيه ايه بقي؟
    ادهم: ناسيه اني اعمي…اعمي بيشوف بجوارحه مش بعنيه
    ليلي: وده دخله ايه؟
    ادهم: اقولك..الليله دي انا دخلت عندك وكنت لابسه فستان طويل

    وحاطه برفان بريحه الياسمين كانت ريحته حلوه قوي والمفروض

    انك كنتي لابسه الاسوره اللي فيها الجرس صح؟ ولا ناسي حاجه
    ليلي: كل ده علاقته ايه بسهيله في حضنك؟؟؟
    ادهم: اللي ضمتها واخدتها في حضني واعترفتلها بحبي ….كانت

    انتي يا ليلي
    ليلي: انت بتهزر ..دي سهيله اللي كانت…
    ادهم: ايه سكتي ليه ؟؟عقلك هيبدأ يشتغل ولا هيفضل نايم في

    غباؤه…سهيله دخلت من باب الحمام اللي بيفصل اوضنا عن

    بعض ..حاطه نفس برفاك ولابسه اسورتك وكانت لابسه حاجه

    طويله ليها نفس صوت فستانك وانت ماشيه ..فهمتي ولا اكمل ؟؟
    ليلي افتكرت لما سمعت صوت في الحمام بس كدبت نفسها

    وافتكرت كل حاجه بوضوح روبها الطويل ..الاسوره في ايديها

    وافتكرت جملته” اه يا حبيبتي لو تعرفي مشتاقلك اد ايه واد ايه كان

    نفسي اضمك تاني لصدري””
    ليلي: الايدين اللي اتلفت حوالين رقبتك كنت فاكر انها ايديا انا؟؟
    ادهم: احمدك يارب بدأت تفهم
    ليلي: سهيله لعبتها صح قوي
    ادهم: ليلي ..مكن كفايه كلام عن سهيله وتقربي مني لانك

    وحشتيني فوق احتمالي
    ليلي قربت منه واول ما ضمها ضحك
    ليلي: بتضحك ليه؟
    حط ايده علي بطنها
    ادهم: لا اصلي مكنتش متخيل ان بطنك كبرت كده
    ليلي: وده مضايقك؟
    ادهم: انتي مستعده ال 24 ساعه للخناق صح؟
    ليلي اتكسفت وخبت وشهها في صدره ..مسكوا ايدين بعض وسند

    راسه علي راسها
    ادهم: يالله لو عند اسئله تانيه قولي..صبري نفد واحشاني عايزك

    يا ليلي وعايز كل حاجه فيكي
    ابتسمت بكسوف ولسه هيقرب يبوسها
    ليلي: بس هيا كانت معاك في المستشفي؟؟؟؟؟
    ادهم: اووف تاني يا ليلي؟؟؟هريحك هيا فعلا جتلي المستشفي في

    ليله سفركم بس كان علشان تتنازل عن نصيبها في الشركه

    ودورت علي حمدي معرفتش توصله فجتلي انا تسلمني اوارق

    تنازلها وكلمت حمدي يديها فلوس ثمن نصيبها وبس ..ليلي سهيله

    كانت خطيبتي اه لكن عمرها ما كنت حبيبتي ..خطبتها لان الكل

    كان متوقع ده حتي هي لكن عرفت بعدها ان انا وهي طريقنا

    مختلف وانها متنفعش معايا وفسخت الخطوبه..هاه في اسئله

    تانيه؟
    ليلي: اه سؤال تاني
    ادهم: ارحمني يارب من حصه الاستجواب..قولي يا ستي
    ليلي: ليه الجرس في الاسوره؟؟
    ادهم: اه جرس البقره؟؟جيبتي منين موضوع البقره ده؟؟؟
    ليلي ضحكت واتكسفت منه
    ليلي: البقراللي بيجر السواقي بيعلقوله جرس علشان لما يقفوا

    يعرفو من صوت الجرس
    ادهم بضحك: اسف ان ده اللي وصلك بس عمري ما فكرت في

    موضوع البقر ده ولا كنت اعرفه اصلا
    ليلي: امال ايه؟؟ انت كنت شاكك فيا؟؟
    ادهم: ليلي اللي بيشك في مراته بيطلقها او بيبعد عنها مش بيهاديها

    ..هفهمك ليه الجرس بس ممكن بعدين؟؟
    ليلي: لا عايزه اعرف
    ادهم : حاضر..انا طول الوقت كنت حاسس اني لوحدي بتخبط في

    الظلمه واكتر وقت بحس فيه بالوحده كان بالليل ..جيبت الجرس

    لاني كنت قررت اننا ننام في اوضه واحده وتنامي في حضني كل

    ليله والجرس كان علشان كل ما تتحركي وانت نايمه وانا صاحي

    اسمعه فافكر نفسي ان انا مش لوحدي وحبيبتي في حضني ..ده

    كان تفكيري
    ليلي ضمته قوي: اسفه اسفه مليون مره اني ما حاولتش اسمعك

    ولو عايزيني اعلق في رقبتي جرس البقره انا موافقه..كنت غبيه

    لما اديتها لسهيله ادهم: الاسوره بس اللي اتنازلتي عنها لسهيله؟مش اتنازلت عن

    صاحبها كمان انا عايز اعرف انتي ازاي تدي سهيله هديتي ليكي؟
    ليلي: سهيله اقنعتني ان الاسوره كانت ليها وانت بس ضيفت

    الجرس علشان بتشك فيا وانا غبيه وصدقتها بس انت السبب انت

    اللي كنت ديما بعيد
    ادهم: انتي اللي كنتي بتبعديني يا ليلي..كل ما اقرب الاقي حاجه

    واقفه بينا ..علي العموم مش وقته مين السبب ..المهم ان مفيش

    حاجه تقف بينا تاني
    ليلي: عرفت ازاي انه مش انا اللي حضنك وانها سهيله
    ادهم: هو انا اعمي اه؟بس مش معني ده اني اغلط في مراتي ..

    مجرد ما ضميتها ..حضنها كان مختلف ..نفسها ..كل حاجه

    فطردتها واخدت منها الاسوره
    ادهم طلع الاسوره من جيبه وليلي لبستها
    ادهم: ليلي حبيبتي انا بحبك..بحبك فوق ما تتخيلي ..من اول لحظه

    دخلتي حياتي فيها سرقتي قلبي وعقلي مش منظري
    ليلي ضحكت لما افتكرت اول مره شافته فيها
    ادهم: من اول لحظه سمعت صوتك قلبي دق وعلشان كده خفت

    وطردتك خفت من قلبي ودقاته
    ليلي معرفتش تتكلم وادهم مسك وشها بايده وفضل يبصلها
    ادهم: كنت فاكر الناس بتبالغ لما بيوصفوا في جمالك ..بس وصفهم

    اقل بكتير من اللي تستحقيه ..انت اجمل من الصوره اللي رسمتها

    مليون مره وما شفتش ولا هشوف اجمل منك
    ليلي اتسمرت ورفعت عنيها لنظارته السودا ومدت ايديها وخلعتها

    من وشه ولاول مره تشوف لمعان عنيه وهيا بتنطق بالحب

    وعجزت عن النطق بس عنيها كانت بتتكلم .فرد علي اسئلتها اللي

    مسئلتهاش
    ادهم: ايوه يا ليلي انا شايفك وعلشان كده اصريت تمشوا لاني

    مكنتش عايز اديكم امل لو العمليه فشلت ..
    فرحة ليلي برجوع ادهم ورجوه بصره كانت اقوي منها فكانت

    دموعها نازله ومش عارفه تتكلم ضمها ادهم وفضل يبوس فيها

    وهيا ساكته
    ادهم: عايز اسمعها منك يا ليلي قوليها
    ليلي: بحبك يا ادهم ؟؟حبيتك علي طول وهفضل احبك
    ادهم: طول الوقت كنتي بتحبيني حتي لما كنت غبي؟
    ليلي: حتي لما كنت غبي كنت بحبك اكتر ..حتي لما شفتك مع

    سهيله برضه فضلت احبك..بس انا عندي سؤال اخير
    ادهم: انا هروح لامي سلام
    ليلي: استني اوعدك مش هسأل تاني
    ادهم: اخر سؤال ؟قولي
    ليلي: انت فعلا كنت مصدق اني اتجوزتك علشان فلوسك؟؟؟
    ادهم ابتسم: ولا لحظه عرفت اصدق..كنت كاره الدنيا وكنت عايز

    الوم اي حد وانتي كنتي بين ايديا وانا مهما اقولك اني ندمان علي

    كل مره زعلتك فيها مش هوفي حقك واسف علي كل حاجه عملتها

    معاكي ..بس مش اسف علي الليله اللي قضيتها في حضنك انا

    جيتلك الليله دي مليان كره وغضب وسيبتك مليان حب وامل
    ليلي: كنت بتحبني ساعتها؟؟؟
    ادهم: ليلي انا بحبك من اول ما دخلتي حياتي بس كان كبرياء

    اعمي زي صاحبه
    ليلي: مش انت لوحدك اللي كنت اعمي..ادهم قولي تاني انك

    بتحبني
    ادهم: بحبك بحبك بحبك وهفضل اقولهالك لحد ما تزهقي منها
    ليلي: ولو مزهقتش
    ادهم: هفضل اقولها
    ليلي: ممكن اطلب منك طلب؟
    ادهم: طلب واحد بس انت شاوري
    ليلي: ممكن تنام في الاوضه التانيه لحد ما نسافر
    ادهم: نعم يا اختي؟؟؟ليه بقي ان شاء الله؟
    ليلي: علشان الطريقه اللي بتبصلي بيها دلوقتي
    ادهم: انهي طريقه؟؟
    ليلي: بتحسسني اني واقفه عريانه قدامك
    ادهم ابتسم: مش بايدي ….انا اول مره اشوفك يا ليلي وعايز اشبع

    منك …سوري لو نظراتي بتضايقك بس اعمل ايه محروم بقي
    ليلي: وعلشان كده بقولك نأجل اي حاجه كام يوم لحد ما اخد عليك
    ادهم: تاخدي عليا ايه يا ليلي؟؟؟احنا متجوزين من امتي؟؟؟ده

    انتي حامل يا ليلي
    ليلي: الوضع بقي مختلف الاول ما كنتش بتحاصرني كده بعنيك
    ادهم: ودلوقتي عنيا مضايقاكي
    ليلي: مش مضايقاني بس مش واخده عليها
    ادهم: خلاص براحتك ..انا هنام هنا ..انت عايزه تمشي امشي

    وسيبني لوحدي ( عمل تكشيره مزيفه علي وشهه)
    ليلي: ا نا مش عايزاك تزعل مني
    ادهم: وانا مش زعلان امشي يالا
    بصلها بكل الحب اللي جواه وهيا حست انها اتربطت في مكانها

    ومقدرتش حتي تشيل عنيها من عنيه وفجأه من غير مقدمات في

    نفس اللحظه هما الاتنين قربوا لبعض واتقابلت شفايفهم في قبله

    طويله جدا.. قبله مليانه حرمان وشوق ولهفه وعطش للحب
    اخيرا شد نفسه بعيد عنها وهو بينهج
    ادهم: ليلي لو عايزه تمشي امشي دلوقتي لان بعد كده مش هقدر

    اسيبك
    ليلي: ولو مش عايزه امشي؟؟
    هنا ليلي سكتت وخلت جوزها يتكلم بطريقته ..يتكلم بلغه ما

    يفهمهاش غير العشاق “لغه الحب” واخيرا بدأ يطفي نار جواه من

    زمن واخيرا هيعرف يقري المكتوب في عنيها واخيرا هيعيش

    معاها الحب اللي اتمناه
    ادهم وليلي في حضنه بعد كام ساعه
    ادهم: ايه رأيك في شهر عسل متأخر؟
    ليلي: شهر عسل وانا حامل؟؟؟امممممم؟؟
    ادهم: اممممم؟افهم منها ايه؟ مش عايزه تكوني في مكان معايا

    لوحدنا وبس ..وبعدين لو اتأجل مش هنعرف نكون لوحدنا هيكون

    هبظلم معانا وبصراحه مش عايز شريك في شهر العسل
    ليلي: انا ابني يبقي هبظلم؟
    ادهم: اه وانتي ام هبظلم
    ضحكوا الاتنين
    ليلي: موافقه بس انا اختار مكان شهر العسل
    ادهم: لا يا ليلي انا اخترت خلاص المكان وجهزته
    ليلي: ده علي اساس اني همشي وراك وخلاص
    ادهم: مش بقولك استعداد دائم للخناق؟
    ليلي: لا علي فكره انا مش بحب الخناق دي هرمونات حمل
    ادهم: ماشي .همشيها هرمونات حمل
    ليلي: خلاص اختار انت المكان وانا هوافق علشان بس انت لسه

    طاله من فتره نأاهه
    ادهم: نأاهه؟؟اسمها نقاهه ..المهم عايزه تعرفي هنروح فين
    ليلي: اي مكان معاك ..
    ادهم: هنروح الشاليه في الغردقه علشان هموت واشوف المنظر

    اللي كان هيجننك
    ليلي ضحكت بصوتها كله
    ادهم: انتي كنتي عايزاني نروح فين هوديكي المكان اللي انتي

    عايزاه
    ليلي: كنت عايزاك تشوف المنظر اللي كان مجنني
    ضحكوا الاتنين علي افكارهم المتشابه وابتدت بينهم قصه جميله
    قصه حب واتحاد قلبين ..
    قلبين صمموا انهم يواجهو كل حاجه تقابلهم وانه مهما حصل

    محدش فيهم يخبي حاجه عن التاني لانهم استوعبوا الدرس كويس

    ولان كبرياؤهم المفروض يكون واحد مش اتنين…
    اه بالنسبه لحمدي اتعرف علي مهندسه في الشركه جديده مليان

    حماس وجميله او هو شايفها جميله وعرف معني الحب الحقيقي

    وقدر يفرق بين حب الاخت زي ليلي وحب الحبيبه وادهم عملو

    فرح من اجمل ما يكون ..
    كريمه بطلت تتدخل بين ادهم وليلي واستلمت حفيدها وكانت

    بتتدخل في كل شيء يخصه وبتمشي كلامها علي ادهم وليلي

    ومحدش فيهم بيقدر يعارضها….

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ رواية كبرياء اعمى جميع الاجزاء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً