ما معنى قوله تعالى قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين، تفسيرها

ما معنى قوله تعالى قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين، تفسيرها

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم حل سؤالكم ما معنى قوله تعالى “قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين”، وهي اية موجودة في سورة التوبة، ورقمها هو 52. ويحتوي القران الكريم على الكثير من القصص التي حدثت مع الانبياء، والتي يستطيع المسلم ان ياخذ مها العبر والفائدة، وان يتفادى اخطاء الكفار الذين عصوا الله عمدا واصروا على كفرهم فان الله سوف يجعلهم يتعذبون يوم القيامة، وقد امر الله المسلمين بالكثير من الاوامر من خلال القران الكريم، ومن يفعل هذه الاوامر فقد نجى من عذاب الله الاليم، ولهذا من واجب المسلم ان يقرا القران درائما وان يخصص وقتا لذلك، ولا يجب ان تكون قراءة القران شيء عادي وترديد كلمات فقط، بل يجب التفكر في ايات الله حيث انها تحتوي على الكثير من المعلومات التي يجي على كل مؤمن ان يعرفها حتى يستطيع تجنب النار والعياذ بالله، ان الاسلام هو دين معتدل ولا يكلف الله نفسا الا وسعها، وهناك الكثير من الكفار وهم اعداء المسلمين يتمنون ان يقضوا على الاسلام لانهم يعلمون انه دين الحق ويصرون على كفر الله.

    تفسير الاية في قوله تعالي قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين

    ان الله تعالى يقول للرسول صلى الله عليه وسلم ان يقول للكافرين هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين، اي ان الكافرين لا يوجد امامهم سوى ان ينتظروا ان يقع المسلمون في احدى الحسنيين وهما النصر او الشهادة، حيث ان كلا هذين الامرين خير بالنسبة للمسلمين، ولكن الكافر هو الخاسر الوحيد من المعركة، وقد امر الاسلام المسلمين بان يجاهدوا في سبيل الله عندما تتعرض بلاد المسلمين الى الاعتداء والقتل من الاعداء الذين يريدون تدمير المسلمون. ولكن الاسلام يحرم على المسلم ان يذهب هو الى الكفار ويقاتلهم. ودين الاسلامي يسمح للمسلم فقط بالدفاع عن نفسه.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ ما معنى قوله تعالى قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين، تفسيرها:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً