بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

جوجل بلس

محتويات

    بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة مُختصر ومُبسط، مناسب لجميع مُستويات الطلبة، حيث تشمل البيئة على منظومة من العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية ومُركباتها، تؤثر هذه العلاقات على البيئة تأثيراً واضحاً على أنواعها، ومُتغيراتها، والمخلوقات الحية التي تعيش في البيئة تشمل الإنسان والحيوان والنبات، ولكل منهم نوع مُعين من العلاقات المُتبادلة، وهي علاقة بين الإنسان والنبات، والإنسان والحيوان، فمثلاً هناك حيوانات تتعايش مع الإنسان، وحيوانات يصعب للإنسان التعايش معها بل هي تُشكل خطرا على حياته، وتُصنف هذه الحيوانات على أنها مفترسة، وهناك علاقة الاتكافل التي تتمثل في التعاون المتبادل بين المخلوقات الحية سواء الإنسان مع الإنسان، أو مع الحيوان، وعلاقة أخرى تسمى التطفل مثل إشتراك المخلوقات الحية في طرق العيش وما شابه ذلك، سنوضح هذه الأمور في هذا الجمهور .

    انواع العلاقات بين المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

    تُصنف أنواع العلاقات بين المخلوقات الحية، وعُلاقاتها المُتبادلة فيما بينها، والتي تشترك بها في الحياة والبيئة على النحو الآتي:

    العلاقات المفترسة: هذا النوع من العلاقات المُتبادلة منتشر في المنظومة البيئية، بحيث تُشكل المخلوقات الأخرى مصدر مصدر غذاء جميع الحيوانات، ومنها على سبيل المثال، الغزال يتغذى من النباتات، والثعلب يفترس حيوانات أخرى صغيرة، بسبب علاقات التغذية، تتعلق المخلوقات الحية ببعضها البعض من أجل بقائها وعيشها، وبقاء أو انقراض حيوان معين أو نبتة معينة يمكنه أن يؤثر على بقاء حيوان آخر هذه علاقات من نوع سالب وموجب، التي يجني فيها أحد الشريكين فائدة، بينما يتضرر الآخر، وُصفت العلاقات المتبادلة من نوع الافتراس بتوسع في البنود السابقة، التي تتناول السلسلة الغذائية والشبكة الغذائية، اللتين تعرضان كيف تشكل مخلوقات مختلفة مصدرًا غذائياً لمخلوقات أخرى.

    علاقة التكافل: وتُمثل هذه العلاقة التعاون بين أنواع المخلوقات الحية المُختلفة في البيئة، وتسم ىتكافلاً، وفي هذا النوع من العلاقات تزود المخلوقات الحية لبعضها البعض الاحتياجات المختلفة اللازمة لعيشها وبقائها كالغذاء والماء والحماية والتلقيح ونشر الثمار والبذور وغير ذلك، وجميع المخلوقات التي تشارك في هذه العلاقات تجني فائدة منها لا يلحق ضرر بأي من المخلوقات، ولهذا السبب يرمزون إلى مثل هذه العلاقات بعلاقات + +، التي يجني جميع الشركاء فيها فائدة، تتواجد علاقات التكافل بين أنواع مختلفة من النباتات، وبين أنواع مختلفة من الحيوانات، وحتى بين النباتات والحيوانات، وهناك حالات تكون فيها الشراكة قوية إلى حد بإمكان الشركاء العيش معًا فقط، ولا يمكن لأحد منهم العيش بمفرده.

    علاقة التطفل: وهي عباراة عن حياة مُشتركة للمخلوقات من الأنواع المختلفة، وأحد هذه المخلوقات يجني فائدة من هذه العلاقات ويسمى الطفيلي، أما الآخر يتضرر ويسمى الحاضن لهذا السبب يرمزون إليها كعلاقات + – ، والمخلوق الطفيلي هي الذي يعيش في جسم الحاضن أو ملاصقا له، ويحصل منه على الغذاء أو المواد الضرورية الأخرى، ومن الواضح أن الطفيلي لا يمكنه البقاء والعيش بدون الحاضن، في معظم الحالات يسبب الطفيلي ضررًا للحاضن وفي بعض الأحيان يؤدي إلى موته.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً