اختبار حساسية الطعام للاطفال

اختبار حساسية الطعام للاطفال

جوجل بلس

محتويات

    اختبار حساسية الطعام للاطفال، والذي يمكنكم من خلاله التعرف على الأطعمة التي من الممكن أن تصيب الطفل بالحساسية في مختلف الفئات العمرية للأطفال، فيصاب العديد من الاطفال في حساسية الطعام و تظهر الأعراض جلية على الطفل، حيث من الممكن أن تصيب حساسية الطعام الأطفال في مختلف المراحل العمرية، و يمكن ان تحدث حساسية الطعام بشكل مفاجئ، حتى لو كان الطفل معتاداً على تناول طعام معين فتصيبه حساسية الطعام نتيجة تناوله، و تحدث حساسية الطعام بشكل طبيعي نتيجة لإفراز الجسم لمادة الهيستامين التي يصدرها الجسم ضناً منه أن هذا الطعام سم، و تظهر من خلاله الأعراض الت تشير الى الاصابة في حساسية الطعام و هناك العديد م الأطعمة التي يمكن أن تصيب الطفل في حساسية الطعام، والتي سنقدمها لكم من خلال مقالنا، وأيضاً سنطلعكم  على الطريقة التي تمكنكم من اختبار حساسية الطعام للاطفال من خلالها  التعرف على الطرق التي يمكنكم أن تحددوا الطعام الذي يسبب حساسية الطعام لدى الطفل، والتي تحتاج منكم الى الاستعانة بخبراء التغذية في سبيل الحصول على العناصر الغذائية التي تساعد الطفل في النمو بالشكل الصحيح.

    تشخيص الطفل المريض بالحساسية

    هناك العدي من الأطعمة التي يمكن أن تصيب الطفل بحساسية الطعام، والتي يمكن أن نشملها لكم في ما يلي : (اللبن – البيض –  الفول السوداني – المكسرات – الأسماك – المحار – القمح – الصويا )، وهي من أشهر الأطعمة التي من الممكن أن تصيب الطفل بحساسية الطعام، و ترتبط الاصابة في حساسية الطعام بشكل كبير بالعامل الوراثي، حيث تزداد الاحتمالية بالإصابة في حساسية الطعام في حالة اصابة أحد الابوين أو الأقارب بحساسية الطعام تجاه نوع معين، وايضاً الأطفال الذين يعانون من الأكزيما من الممكن أن يصابوا بحساسية الطعام بشكل كبير و عدم القدرة على تناول العديد من انواع الاطعمة المختلفة.

    اعراض الاصابة في حساسية الطعام للاطفال

    تختلف الأعراض من طفل لآخر حيث يمكن ان تتمثل اعراض حساسية الطعام في الجهاز الهضمي أو الجهاز القلبي الوعائي أو الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن تظهر في الجلد و هي أكثر الأعراض انتشاراً، و يمكن ان تتمثل أعراض الاصابة في حساسية الطعام من خلال (الطفح الجلدي – سيلان الأنف – العطس – الصفير عند التنفس – انقطاع النفس – حساسية الطعام للاطفال – الكحة المتكررة – تورم اللسان – ضعف النبض –  شحوب البشرة  – الشعور بالدوار أو الإغماء)، و تختلف الأعراض من طفل الى آخر تبعً لقدرة الجسم على التحمل، اذ تظهر هذه الاعراض بعد ساعتين من تناول الطعام، ومن الممكن أن تظهر مباشرة بعد تناوله، و في حالة ظهور الأعراض بعد تناول الطعام يجب التوقف عنه بسرعة، وهناك العديد من الاختبارات التي تشير الى اصابة الطفل بحساسية الطعام و التي تتمثل في ( اختبار وخز الجلد ،و فحص الدم، و اختبار تناول الاطعمة المسببة للحساسية ، و اختبار استبعاد الاطعمة المسببة للحساسية)، و بعد اجراء الاختبارات يمكنكم بكل سهولة معرفة مسببات الحساسية لدى الاطفال.

    ان اختبار حساسية الطعام للاطفال يمكنكم من التعرف على الأطعمة التي من الممكن أن تصيب الطفل في حساسية الطعام، والتي يمكن أن تظهر لدى الأطفال في مختلف مراحل النمو، وأيضاً يمكن أن يتم الشفاء من هذه الحساسية مع تقدم الأعمار، والتي تتمثل في العديد من الأطعمة، ولكن ليس هناك علاج لحساسية الطعام، حيث يتوجب على الوالدين استشارة الاطباء في سبيل الاستعانة بالأطعمة الأخرى التي تستطيع أن تمد الطفل بالعناصر الغذائية اللازمة له في عملية النمو الصحيحة و السليمة.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ اختبار حساسية الطعام للاطفال:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً