بحث عن القراءة السريعة

بحث عن القراءة السريعة

جوجل بلس

محتويات

    بحث عن القراءة السريعة، تختلف أنواع وأشكال القراءة ما بين قراءة جهرية وقراءة صامتة وكذلك القراءة السريعة والقراءة البطيئة ، فالقراءة السريعة تطلق على تلك القراءة التي تتم وفقاً لعدد من الأساليب والمهارات والتقنيات التي تساهم في التغلب على مشكلات البطء في القراءة مع عدم الإنتقاص من مدى الفهم والإستيعاب المرجو من قِبل القاريء، وقد اتخذت الكثير من المدارس ودور العلم من القراءة السريعة أمراً عملت على تدريب الطلبة عليه حيث أن السرعة في القراءة وصلت لحد المئتي كلمة في الدقيقة للقاريء العادي، بينما القاريء الملم بأساليب وتقنيات القراءة السريعة من المفترض أن يصل لحد مابين 350-800 كلمة، وقد جاءت الكثير من النشرات والشروحات والفيديوهات التي تقدم للقاريء كيفية القيام بالقراءة السريعة، وهو ما سنتعرف عليه بصورة أكبر في بحث عن القراءة السريعة.

    مقدمة بحث عن القراءة السريعة

    في سياق تقديمنا بحث عن القراءة السريعة، سنتعرف على فوائد هذه القراءة والتي تتمثل في كونها تمكن القاريء من قراءة أكبر عدد ممكن من الكتب العلمية كونها تتم في وقت قياسي سريع، وتزيد من حب القراءة لدى الجميع كون القاريء لا يشعر بالمملل نتيجة إستمراره في قراءة كتاب واحد دون إتمامه، كما أن القراءة السريعة وفقاً لما يتوفر من تقنيات وأساليب يوفر للقاريء قدرة كبيرة على الاستيعاب والفهم، كما أنه يتحصل على المعلومة التي يريدها على وجه السرعة.

    بحث جاهز عن القراءة السريعة

    فالقراءة السريعة تتم على وجه السرعة بتحريك العينين فقط دون تحريك الشفتين أو النطق بها وهو ما يؤدي إلى قراءة أكبر قدر ممكن من الكلمات مع الحفاظ على القدرة العالية من الفهم والاستيعاب للكلمات والفقرات التي يقرأها، والذي قد يبدأ بنسبة قليلة لكنه مع الوقت يتطور ويتحسن وترتفع نسبة السرعة في القراءة وكذلك الفهم، ومن هنا فإن القراءة السريعة من الأمور المهمة في حياتنا والتي كانت تتم في قراءة الجمهورات والصحف والأخبار السريعة التي نود الإطلاع عليها والتوقف عند ما نلمس فيه أهمية ومع تكرارها والإستمرار عليها فقد أصبحت تستخدم القراءة السريعة في التعليم والدراسة من أجل الوصول لقراءة سريعة حاملة للفهم المطلوب.

    لقد باتت القراءة السريعة في عصرنا الحالي تتم وفق منهج خاص بها وتقنيات وأساليب حديثة تعمل على رفع مستوى القراءة لدى الطلبة، وهو ما ساهم في سرعة الفهم وإنجاز الكثير من المواد التعليمية التي تهدف لنقل المعارف التي فيها للطلبة على مقاعد الدراسة، وتتباين قدرات الطلبة في القراءة السريعة ما بين سريع ومتوسط وبطيء ومع الوقت والتكرار من المؤكد ان تتحسن هذه القدرات.

    وفي ختام ما تقدم من بحث عن القراءة السريعة، فقد أصبح بإمكان القاريء من خلال القراءة السريعة أن يقرأ بنسبة تترواح ما بين 5-10 مرات أسرع من القراءة العادية مع الحفاظ على نفس القدرة من الفهم والاستيعاب وذلك من خلال رسم صور في نخيلته لما يقرأه من معلومات وبيانات يمر عليها بعينيه ويخزنها في عقله، من خلال التصفح السريع لما يود قراءته.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن القراءة السريعة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً