هل التبني حرام ولماذا

هل التبني حرام ولماذا

جوجل بلس

محتويات

    هل التبني حرام ولماذا، الكثير من الناس يظن أن التنبي من الأمور الحلال ويخلط ما بينه وبين الرعاية والإحسان للأيتام فالتبي شيء مغاير تماماً ووختلف كلياً عن الرعاية والإحسان فالتبي يعني نسب الطفل اليتيم مجهول النسب للرجل الذي يقوم على رعايته ونسبه لنفسه، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم قبل الإسلام متبني زيد بن الحارث وبعدما جاء الدين الإسلامي والآية الكريمة ( وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بأَفْوِاهِكُم وَاللهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهوَ يَهْدِي السَّبِيل * ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللهَ فإنَّ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فإخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِه وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا )، تركه لشأنه لعلمه بتحريم التبني وفقاً لما جاء في الآية الكريمة السابقة والتي أجمع بشأنها المفسرين على أنها تحرم التبني، ولكي نتعمق في التعرف على هل التبني حرام ولماذا دعونا نرى الفقرة القادمة.

    هل التبني حرام ام حلال

    التبني حرام بالمطلق وفقاً لما جاء في قوله تعالى ” أدعوهم لآبائهم ” في حالة كونهم معلومون النسب، بينما في حالة كونهم غير معلومين النسب فقد قال تعالي ” فإخوانكم في الدين ومواليكم ” والتي تدعوننا للإحسان لهم دون نسبهم لأنفسنا، وعلى الرغم من كون التبني حرام إلا أن كفالة ورعاية أو تعهد الأطفال لحين بلوغهم لسن الرشد من الأمور الغير محرمة، بل أن ذلك من الأعمال الصالحة التي دعانا لها الدين الإسلامي في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أنا وكافل اليتيم كهاتين ” إلا أن الحرمة في مسألة التبني تنبع من كون الأطفال بعدما يلغون سن الرشد يطلعون على عورات وحرمات لا يجوز لهم الإطلاع عليها، وهو ما يستوجب إنعزالهم وحياتهم بعيداً عنا.

    هل التبني حرام ام لا

    فالتبني لا يجوز في الإسلام فكل شخص قد نسب لنفسه طفلاً ذكراً أو أنثى قد وقع في الحرام ويجب عليه معالجة هذا الأمر على وجه السرعة إمتثالاً لقوله تعالي : ” ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله ” فالتبني من الأمور التي كانت تحدث في الجاهلية قبل إنتشار الإسلام وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم متبنياً لزيد بن حارثة ولما جاءت هذه الآية من سورة الأحزاب أعاده لوالده ونسبه له، فالأصل في التبني أنه حرام ولكن الرعاية والإحسان لا مشكلة بشانها إن لم تنسب الطفل المتنبني لها على ان نتخلص منه عند سن البلوغ كي لا نقع في الحرمات.

    نأمل أن نكون قد أجبنا على سؤالكم حول هل التبني حرام ولماذا، والذي جئنا به كما أجمع عليه العلماء وأهل العلم والدين في أمتنا الإسلامية إعتماداً على القرآن الكريم مصدر التشريع وكذلك سنة النبي صلى الله عليه وسلم وهما الاثنتين فيهما دلائل واضحة على كون التبني حرام.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ هل التبني حرام ولماذا:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً