دعاء اليوم السابع من رمضان مكتوب 2018

دعاء اليوم السابع من رمضان مكتوب 2018

جوجل بلس

محتويات

    دعاء اليوم السابع من رمضان من أدعية شهر رمضان المُستحبة والمُستجابة، كما رُويَ عن الصحابة والتابعين، ولهذا الدُعاء كما لغيره من الأدعية أجر وثواب عظيم يعوجد على قائله، ويُبشره بمنزلة عظيمة في الجنة، وللدعاء فائدة كبيرة تعود على المُسلم، فهي تزرع مخافة الله وحبه في قلبه، فيكون حصيناً بذكر الله، وتُقوى إرادته وعزيمته امام الشهوات والملذات، فلا يستسلم لها، لأن قلبه ممتلأ بالإيمان، وعقله يُفكر بآخرته، وما سينوله من عذاب إذا ما إستسلم لمتاعات الدُنيا، إضافة إلى ذلك يتمتع ذاكر الله بحُب الناس وإحترامهم وثقتهم به، ورضى الله عنه، ورسوله الكريم.

    والدُعاء هو عبادة نتقرب بها إلى الله في كل الأوقات، فلا يقتصر فقط قوله في الصلاة أو خلال نفحات شهر رمضان الإيمانية، بل بالعمل، والدراسة، وفي كل وقت ومكان خلال اليوم، ومن خلال الدعاء يبتل لساننا ويتعطر بذكر الله عز وجل، وذكره يعوجد علينا بكل حرف أجر وثواب عظيم، في هذا الجمهور نَذكر دعاء اليوم السابع من شهر رمضان المُبارك، مع بيان أجر وثواب قائله.

    دعاء اليوم السابع من شهر رمضان

    شهر رمضان خير شهور السنة، ويُعتبر مميزاً عند المُسلمين عن غيره من شهور العام الهجري والميلادي، فهو شهر الصوم والصلاة والقيام، وزيارة الأقارب والأرحام، والتصدق على الفقراء، وعن إبن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا في اليوم السابع من شهر رمضان المُبارك قائلاً: ” اللهُم أعني على صيامه وقيامه، وجنبني فيه من هفواته وآثامه، وارزقني ذكرك وشكرك بدوام هدايتك يا هادي المؤمنين”.

    ثواب هذا الدعاء

    وعن أجر وثواب قائل هذا الدعاء، فقد قيل عن الصحابة والتابعين أن أجر الداعي لدعاء اليوم اليوم السابع من شهر رمضان “من دعا به أعطي في الجنّة ما يعطى الشهداء والسعداء والأولياء”.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ دعاء اليوم السابع من رمضان مكتوب 2018:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً