بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا

بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا

جوجل بلس

محتويات

    في أي مكان في العالم هناك أعداد كبيرة من المسلمين، ولكن من الممكن ان تكون هذه الأعداد الكثيرة ما هي إلا مجرّد أقليات في الدول التي يوجد بها أعداد أكبر من غير المسلمين، وهناك في إفريقيا عدد من المسلمين يُطلق عليه أقليات مسلمة، هنا سنُعدّ لكم بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا، كامل وفيه المعلومات التي تجعلكم أكثر إحاطةً بكل ما مرّ به المسلمون في اافريقيا وافريقيا الوسطى، فهم الجالية المستضعفة التي لا يُمكنها أن تُقدم على أي من الأفعال المصيرية التي تساهم في نشر الدين والتوعية الاسلامية إلا وجدت الكثير من المعيقات التي تحول دون ذلك، لذا فقد اهتمّت العديد من الجهات الدولية والرسمية بقضية الأقليات الاسلامية في افريقيا، وكانت قضيّتهم عبارة عن مادّة بحثية في العديد من الأبحاث التي تخص هذا المجال، الأمر الذي جعلنا نُعدّ لكم بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا تابعونا أدناه ليكون البحث وفقراته واضح بالنسبة لكم.

    الأقليات المسلمة في إفريقيا

    انتشر الاسلام في إفريقيا الوسطى عن طريق المغرب، من خلال الرحلة التجارية التي كان يُقدم عليها التجار كل فترة في أوائل العصور التي كان الاسلام مازال في مرحلة الانتشار، وقد أسلم الكثير من سكان القارة نتيجة حسن تعامل التجار المسلمين المغاربة معهم، ولكن بقيت فئة لا بأس بها منهم على ملّتهم، فلم يُسلموا وبقوا على الشرك، أو الإلحاد أو اتّباع أي من الديانات الأرضية التي تمّ وضعها بفعل الإنسان ولم يُرد منها إلا الباطل، إلا أنّ دولة غانا الاسلامية قد ظهرت ونمت وازدهرت في ظل العددي من الهجمات التي كانت تُمارساها المجتمعات ضد الاسلام والمسلمين، فكان الاسلام يسلك طريقه من النوبة في مصر، ومن شمال إفريقيا إلى صحراء النيجر، وحتّى الوصول إلى قلب إفريقيا الوسطى، ومن الدول التي انتشر فيها الاسلام في إفريقيا الوسطى هي:

    1- تشاد.

    2- مالي.

    3- النيجر.

    4- بوركينا فاسو – فولطا العليا.

    5- جمهورية إفريقيا الوسطى.

    6- رواندا.

    7- زائير.

    8- بورندي.

    9- الكونغو.

    تاريخ تشاد مع الاسلام

    قبائل الفولاني بزعامة القائد الأكبر لها عثمان فونداي كانت مُهاجمة ومُضطهدة لكل دولة من الدول التي أرادت أن تكون دولًا إسلامية في قلب افريقيا، فكان يُداهم القرى ويهدم المنازل، ويقتل الأطفال ويأسر النساء، في سبيل قمع كل من كان يسعى لنشر الاسلام وتأسيس دولة اسلامية، إلا أنّ بعض المناطق التي أصحبت دولًا فيما بعد استطاعت أن تكون من الدول الاسلامية المهمّة في المنطقة، وفي القارة الافريقية بشكل عام، وظلّت تشاد دولة من الدول الاسلامية حتّى أتى الاحتلال الفرنسي في العام 1900.

    بهذا اخوتي وأخواتي الطلاب نكون قد أعددنا لكم بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا مختصر، تمكّنتم من خلاله من التعرف على طبيعة الحياة التي كان يعيشها المسلمون في افريقيا الوسطى، وعلى الطريقة التي انتشر فيها الاسلام في تلك المنطقة من العالم.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن الاقليات الاسلامية في افريقيا:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً