ماذا نتعلم من قصة النسر والعصافير

ماذا نتعلم من قصة النسر والعصافير

جوجل بلس

محتويات

    يسرنا عبر موقع الوطن التعليمي ان نقدم لكم التفاصيل الكامة حول قصة النسر والعصفور، وسنجيب أيضا علي سؤالكم وهو ماذا نتعلم من قصة النسر والعصافير هو سؤال يتمّ طرحه كثيرًا على الطلاب من قِبل المُعلّمين، ولكن قبل أن نتعرف على قصة النسر مع العصافير سنتحدّث عن طائر النسر ومدى عظَمة هذا الطائر الجارح، حيثُ أنّ النسر من الطيور التي تمتاز بالقوة، وهي من الطيور الجارحة المُفترسة التي تتغذي على الطيور الصغيرة مثل العصافير والقوارض وغيرها من أنواع الحيوانات الصغِيرة، ويمتاز النسر بقوّته وصلابته وهُو رمز من رموز الشُموخ، ويُعدّ النسر من أكبر الطيور الجارحة التي تمتاز بطول أجنحه تُحرّكها عضلات قويّة، ويعيشُ فِي آسيا وأوروبا وأفريقيا.

    قصة النسر والعصافير كاملة

    تبدَأ قصة النسر والعصافير عندَما أعلن النسر الفخور بقوته وبطشه أنّ السماء باتت ملكًا له ولا يحق لغيره التحلِيق فيها، وهدّد حينها بأنّه سيصرع  دون رحمة كُل طير يجرُؤ على عصيان أوامره فخَافت الطيور وأطاعت أوامر النسر وكفّت عن استخدام أجنحتها، وحط عدَد من العصافير على رقعة أرض يُقيم فيها قطٌ شَرس مُغرم بأكل العصافير، وتنبهت العصافير للخطر الذي يُهدّد حياتها وتشاورت بحثًا عن طريقةٍ للنجاة من مَخالب القط وأنيابه، ثُمّ اتّفقت بعد نقاشٍ طويل على أنّها إذا جعلت من القط صديقًا لها فلابد أنه سيشعر أنه مسؤول عنها فيتخلى عن عدائه لها و يبدل طباعه، ولما بلغت العصافير القط بقرارها شكر للعصافير ثقتها به وأقسم أنه سيكرس كل ما يملك من قوة لحمايتها و الدفاع عنها فأمنه العصافير.

    وذات صباح أفَاق القط من نومِه وانقض على العصافير يُريد اقتناصها فخافَت خوفًا شديدًا و استخدمت أجنحتها هربًا من القط ووجدت نفسها مضطرة إلى التمرد على أوامر النسر و اكتشفت كم كانت مخطئة يوم اختارت عدوها لحمايتها، أحست جميع الطيور ببهجة فريدة و طارت متجهة نحو عش النسر كسحابة سوداء مخيفة، وزعق النسر غاضبًا ووثق بأن مصيه الهلاك فخاف وقال لقد كان مجرد مزاح، إن السماء ملك للطيور جميعا، وما إن سمعت الطيور قول النسر حتى اندفعت تطير عبر السماء الزرقاء مزهوة بانتصارها.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ ماذا نتعلم من قصة النسر والعصافير:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً