قصيدة عن الام قصيرة

قصيدة عن الام قصيرة

جوجل بلس

محتويات

    الأم هي الحياة، هي نبع الحنان، وهي البحر الذي لا ينضبُّ خيرَهُ، هي من تمنعُ الراحة لنفسها من أجل الأبناء، فكان حق أن نضع قصيدة عن الام قصيرة في هذا المقَام لنرد ولو بالقليل الإعتبار لتلك السيدة التي لا تزال تمسحُ بتجاعيد يديها الألم الذي نعتاشه من الحياة فيتلاشى بعطفها.
    هي الأم وبكل المقاييس هي الحياة ومن سواها يكون، وعلى الغرار من قصيدة عن الام قصيرة نستدرك أن الكثير من الشعراء قد تغزّل بالأم ومدحها وأظهَر ميزاتها وحسنها وعطفها وكذلك فضلها، ففي تعداد القصائد أخرج وألف أحمد شوقي ومحمود درويش الكثير من القصائد التي تظهر جمال هذه السيدة.

    قصيدة عن الام قصيرة للاطفال

    كلمات عديدة شكّلت العبارات المُميّزة التي نطلق عليها القصائد، كانت تحمل ابلغ الأوصاف التي بصدد مدح الام وذكر محاسِنها.

    وأُمـي حين تلـقاني *** وتُدْ فُئـني بأحضـانِ
    وتُدْني صدرهاالحاني *** أودَّعُ كَـل أحْـزاني
    جميل الودأُهْـديهـا *** لها نفـسي وما فيـها
    تعـالى اللّـه باريهـا*** عظيم القدْرِ والشأن
    ركبْتِ المركبَ الصَّعْبا***أَزَلتِ الغـمَّ ولكربا
    وهبْتِ الْمنهلَ العذب*** يفيـضُ بنـورِ قُـرآنِ
    لكِ التَّقْـدير يا أُمَـي *** لكِ النُّعمى على الدَّومِ
    ببسمتكِ اكتسي يومي *** بسعْدٍ وانجـلى همَّـي
    وفي صحوي وفي نوْمي *** دعـائي فيـه إيمـاني
    منحْتِ الـودَّ والحُـبَّا*** بذلْتِ الروُّح والقَلْبـا
    لهـا حُبّي وإحـساني *** لهـا روحي وتحْـناني
    أنا بالرُّوح أفْـديهـا*** جليل الحُبَّ أُعطيـها

    قصيدة عن الام قصيرة مكتوبة

    نترك لكم فيما يلي قصيدة عن الأم مكتوبة لتكون راعية للأذواق الباحثَة عن قصائد مكتوبة لحفظها او لإقتباسها ومن ثَمّ طرحها في مكان ما.

    أمـي نـبـع من حنـانْ ** أمـي عـنـوان الأمـانْ
    أمـي نبراس مضيءْ ** فيض من نور الرحمنْ
    يـا أمـي أنت الخـَيــرُ ** مـنك الـفضل والبـِرُّ
    أهـديـْتِ قـلـبي ســنـا ** مـنـه قـد شـعّ الطهرُ
    يــا أمّـي ربّـيـْتـِنـي ** أخـلاقــاً عـلـّمتِـني
    لـلوطن الحرّ المعطاءْ ** حـبــاً قـد زوّدتـِني
    فـضلك يـاأمي غامرْ ** وعـليـْنـا د ومـاً وافـرْ
    يـا ربّـي هَـبْ لـلأمّ ** أعلى الفردوسِ الزاهرْ
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة عن الام قصيرة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً